الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أهداف القسطرة القلبية وحالات امتناعها وتأجيلها
رقم الإستشارة: 2106378

8423 0 451

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعرضت والدتي لجلطة في القلب قبل (27) يوماً، وقرر الدكتور عمل قسطرة للقلب، وكان يريدها في أقرب وقت، ولكن عندما خاطب مستشفى آخر لعمل القسطرة رفضوا، بحجة أن القلب ضعيف ولا يستطيع تحمل القسطرة، وكفاءة القلب 20%، وكان الطبيب متحمساً لعملها في أقرب وقت، ولكن بعد مخاطبة المستشفى لا يريدنا أن نعملها قبل 6 أشهر.

احترنا! هل نقوم بتحويلها إلى مستشفى آخر مثل القوات المسلحة في جدة؟ أو الاستمرار مع الدكتور؟ مع أن أمي منذ أن أصيبت بالجلطة في القلب وهي في المستشفى، خرجت لمدة ثلاثة أيام وتعبت ورجعت للمستشفى، ويوجد بها ماء في الرئة، وهي تشعر بكتمة طوال الوقت.

دكتور! هل تنصحنا بتحويلها إلى مستشفى القوات المسلحة في جدة؟ نحن نسمع من الناس حولنا أن التحسن في صحة الوالدة يكون بعد القسطرة، ولن يكون هناك تحسن يذكر قبل القسطرة، هل تنصحنا بعمل القسطرة بالوقت الحاضر؟

جزاك الله خيراً، وجعله في ميزان حسناتك، ورزقك الفردوس في الجنة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ راجية الفردوس حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

بالنسبة للوالدة فإن إجراء القسطرة عادة يكون لهدفين:

1- إجراء تصوير للأوعية الدموية التي تغذي القلب والتي حصلت فيها الجلطة.

2- يمكن للطبيب أن يجري توسيعاً للشرايين المصابة، ووضع شبكة داخل بعض هذه الشرايين، والتي تجعل الدم يسري بطريقة أفضل من السابق.

وهناك بعض الأمور التي تجعل الطبيب لا يستطيع إجراء القسطرة أو تأجيلها، وهذه الأمور هي:

1- في حالات وجود ارتفاع في درجة الحرارة.

2- إذا كان هناك اضطراب في تجلط الدم.

3- في حالات قصور القلب، وقد ذكرت أنت أن الوالدة عندها سوائل في الرئتين، وتشعر بكتمة أو ضيق نفس، وهذا يدل على أن القلب ضعيف، وهي من الحالات التي تجعل الطبيب يؤجل إجراء القسطرة؛ لأن هناك خطورة على المريض من المضاعفات، والوالدة أيضاً عندها كفاءة القلب 20% وهذه منخفضة.

4- في حال وجود التهاب في مكان معين من الجسم أيضاً، يؤجل الطبيب إجراء القسطرة.

أما عن تحويل الوالدة لمستشفى آخر؛ فأنا أرى أن يتصل أحدكم بأحد أطباء القلب في مستشفى القوات المسلحة في جدة، ويستشيره ويشرح له الوضع، وذلك قبل أن تنقلوا الوالدة وهي بهذا الوضع.

دعواتنا بالشفاء العاجل لوالدتكم، والله الموفق.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: