الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعراض تضخم القلب وارتفاع ضغط الدم وعلاجه
رقم الإستشارة: 2107112

42040 0 656

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
سؤالي هو أن والدي من مواليد (1951)، منذ سنة كان يعاني لمدة (15) يوماً من ضيق التنفس، خصوصاً أثناء النوم في الليل؛ مما اضطره لزيارة أحد الأطباء، ووصف له بعض الأدوية، فأحس بتحسن، إلا أنه في الآونة الأخيرة عاودته نفس الأعراض مع سعال طفيف؛ مما اضطره لزيارة طبيبة للجهاز التنفسي، فقامت بعمل صورة بالأشعة السينية للصدر، فتبين لها أن هناك تضخماً في القلب؛ فوجهته لعمل بعض التحليلات، وكذلك توجيهه لطبيبة مختصة في أمراض القلب.
هذه الأخيرة عملت له تخطيط قلب، فقالت له أن هناك تضخماً في القلب، ونقصاً طفيفاً في ضربات القلب، وضغط الدم مرتفع، إلا أنها أخبرته أن المشكل ليس بالصعب، ولا يحتاج لأية عملية جراحية، إلا أنه يجب أن يتبع بعض الأدوية، من بينها مدرات البول، مع خفض ملح الطعام، مع العلم أن جميع التحاليل ممتازة، السكر، الكوليسترول، كلها جيدة.
سؤالي: هل يمكن لهذا النمط من الأدوية والريجيم أن يساعد في شفاء والدي شفاءً تاماً؟ وأن يعود القلب إلى حجمه الطبيعي؟
شكراً لكم وجزاكم الله خيراً، والسلام عليكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سهام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فكما قيل لك: إن هذه هي أعراض قصور القلب، وسببه عند والدك ارتفاع الضغط؛ فارتفاع الضغط طويل الأمد يؤدي إلى ضخامة في العضلة القلبية للقيام بوظيفته، بسبب العبء عليه من ارتفاع الضغط، وعلاج قصور القلب بالأدوية، ويكون عادة بالإجراءات والأدوية التالية:
1- تقليل الملح في الطعام.
2- مدرات البول مثل (Lasix) وكذلك (Aldactone).
3- أدوية من نوع خاص تسمى (Ace inhibitors) وهناك العديد من هذه الأدوية، منها: (Enalapril، Lisinopril، Captopril) وغيرها.
4- أدوية تسمى Angiotensin ii receptor blockers (arbs ومنها
Losartan ، Valsartan .
5- دواء ديجوكسين.
6- أدوية تسمى (Beta blockers).

وهذه الأدوية تساعد على التخلص من الأعراض التي يسببها قصور القلب، وبعض هذه الأدوية أيضاً (من الأدوية في رقم 2و3 ) قد تؤدي لتراجع في حجم العضلة القلبية، أي: أنها تمنع من زيادة حجم العضلة القلبية، وقد تؤدي لتقليل نسبة الوفيات من قصور القلب.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق العامري

    نشكركم جزيل الشكر

  • روسيا الإتحادية سومر

    جزاكم الله خير الجزاء بارك الله بيكم

  • الجزائر 0669192400

    qشكرا على الافادة وعلى المعلومات المفيدة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً