الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يوجد علاج للقضاء على مرض الذئبة الحمراء؟
رقم الإستشارة: 2107668

100915 3 827

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أُعاني من مرض في الدم اسمه (الذئبة الحمراء) أو (الحمامية)، وقد ذكر الأطباء أنه نوع من أنواع الروماتيزم، وأتناول بعض العلاجات للوقاية من تنشيطه، ولإبقائه خاملاً، منها علاج الكورتيزون وعلاج السنتروم، وبعض الفيتامينات، وكذا الحديد والكالسيوم، وأنا بصحة جيدة ولله الحمد، ولكن هل يوجد علاج للقضاء على هذا المرض؟!

علماً بأنني لم أتزوج بعد، مع أطيب التمنيات للجميع بالشفاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم سعد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن الذئبة الحمامية أو الذئبة الحمراء من أمراض المناعة الذاتية - أي أن الجسم لسبب من الأسباب يشكل مضادات ضد خلاياه وأنسجته -، وبالتالي يشكل مضادات ضد خلايا الدم، فيحصل نقصان في الكريات البيض والحمر، ونقص الصفائح، وضد خلايا الجلد، فيظهر طفح على جلد الوجه وفي الفم، وقد يحصل تساقط في الشعر، وقد تحصل إصابة للكلية في (50%) من الحالات، وعادة ما تكون خلال السنوات الثلاث الأولى، وكثير من المرضى يُعانون من آلام المفاصل، ويصيب النساء أكثر من الرجال.

ويتميز هذا المرض بأنه يتحسن بالأدوية، إلا أنه يمكن أن تعود الأعراض لأسبابٍ كثيرة، منها الإجهاد النفسي والجسمي، والتعرض للشمس أو التهاب في الجسم، وفي كثيرٍ من الحالات تعيش المرأة، وتنجب أطفالاً دون أي مشاكل تذكر، ولكن يجب أن تتم بإشراف الطبيب المختص.

وللأسف فإنه لا يوجد دواء يأخذه الإنسان ويتخلص من المرض بلا رجعة، فالمشكلة في الجهاز المناعي، وهذا يظل طول العمر، إلا أنه ومع الأدوية فيمكن أن يعيش الإنسان المصاب بهذا المرض كغيره من الناس، ولكن هناك أمور مهمة جداً يجب الحرص عليها، منها:

1- كل المرضى يجب أن يتناولوا دواء (Plaquenil - hydroxychloroquine)، وهذا الدواء يُساعد على إبقاء المرض تحت التحكم، وقد يساعد على تقليل جرعة الكورتيزون، وفي حال رجوع الأعراض أو ظهور أي ارتفاع في الحرارة، فيجب مراجعة الطبيب وبسرعة حتى يتم معرفة السبب وعلاجه، ويمكن تناول هذا الدواء في فترة الحمل والرضاعة.

2- الكورتيزون من الأدوية التي يحتاجها معظم مرضى الذئبة الحمامية، وتختلف الجرعة حسب شدة الإصابة وحسب الأعضاء المتأثرة.

3- يجب تناول الكالسيوم والفيتامين (د) لمنع حصول هشاشة العظام.

ويمكن للمرأة المصابة بهذا المرض أن تحمل وترضع، إلا أنه تحتاج لإجراء تحاليل خاصة أثناء الحمل، وأهم شيء أن تتبعي إرشادات الطبيب المعالج، ولا تتوقفي عن الدواء، واستمري بالمتابعة مع الطبيب، وهذا المرض كما ذكر الأطباء من أمراض الروماتيزم.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر نونة

    افادكم الله وجزاكم كل الخير على هذه المعلومات الرائعة

  • الجزائر nihale

    جزاكم الله خيرااااااااااااا

  • أمريكا عزيزه

    ‏‎ ‎أفادكم الله وطمئن قلوبكم وأراح بالكم مثل ما أرحتوني ياااااااارب

  • مصر شرين محمد

    جزاكم الله خيرا

  • مصر ابوهشام المصرى

    شكرا جزيلا

  • الجزائر kami-algerie

    جزاكم الله خيرا و شفى جميع المؤمنين و المؤمنات

  • العراق زينب

    شكراً جزيلاً

  • جمعه بوفضيل الشاعري

    جزكم الله خيرآ

  • مصر امنيه احمد

    رحمتك يارب

  • ألمانيا محمد الشريف

    جزاكم خيراااااااااااااا

  • المغرب غزلان المغرب

    جزاكم الله عنا كل خير

  • السودان مودة أحمد

    شكرا على المعلومة

  • لبنان سوزان حسين

    انا كمان اشتكى من اللوبس بس أنصح الكل لاتتعاطوووا علاج بللاكنيل من مشتقات هيدر كينون لأنه علاج مسكن للمباريات وبالنتيجة يسبب العمى ..وشكرا

  • يكفينى وجود ربي

    جزاكم الله خيرآ واسأل الله ان يشفي كل مريض

  • ليبيا سمرعمر

    انا اعاني المرض مندو سنوات احيانا الم المفاصل يزداد في الليل ويخف في الصباح مع الحركة واتحسن مع اخد العلاج

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً