الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ارتفاع درجة الحرارة وظهور حبوب في الفم
رقم الإستشارة: 2109016

38357 0 551

السؤال

السلام عليكم.
عمري 43 عاماً، مدخن، يظهر لدي في الفم حبوب بيضاء مع البلعوم والمريء، ولا أستطيع الأكل أو الشرب أو الكلام، مع ارتفاع درجة الحرارة، وقبل ظهورها في الفم تظهر في الكفين قبلها بأسبوعين.

أرجو مساعدتي، وما هذا؟ وكيفية العلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو ياسمين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فتظهر على الغشاء المخاطي المبطن للحلق والفم واللثة، وكذلك اللسان، حبوب أو قرح صغيرة تميل للاصفرار، وتكون مؤلمة جداً، فحيث أنها تعيق صاحبها عن الكلام أو الأكل والشرب، وقد تسبب تضخما في الغدد الليمفاوية التابعة لها، وتكون في أعلى العنق وأسفل الذقن، وقد يصاحبها بعض الارتفاع في درجة الحرارة، ولكن لا أعلم أن لهذه النوعية من التقرحات أي علاقة للحبوب التي تظهر قبلها بأسبوعين في الكفين.

وسبب هذه الحبوب والتقرحات المؤلمة غير معلوم سببه تحديدا، ولكن هناك عدة نظريات، والتي تكون بسبب التوتر الزائد أو حموضة بالمعدة أو لعدم تنظيف الفم والأسنان جيدا؛ ولذا فعلاجها غير واضح، ولكن يكون بمنع هذه الأسباب المفترضة السابقة، بالحرص على تنظيف الفم والأسنان بالمعجون والفرشاة، وخاصة قبل وبعد الاستيقاظ من النوم، ثم باقي أوقات اليوم بالسواك عند كل وضوء وصلاة - كما علمنا حبيبنا ونبينا وقدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم - وكذلك بتقليل أعراض الحموضة باستخدام ابيكوجيل شراب قبل الأكل بساعة 3 مرات يومياً أو تقليل أعراض ارتجاع المريء إن وجدت، بتناول رازون 40مج حبة كل مساء، وكذلك يجب التوقف عن التدخين، لما هو معلوم من حرمته ولضرره الأكيد على صحة الإنسان ولما يسببه من ضعف مناعة الغشاء المخاطي المبطن للفم والحلق، فيسهل ظهور مثل هذه التقرحات.

وقد ينصح البعض باستخدام دهان يوضع على أماكن ظهور هذه التقرحات، ويسمى كينالوج أورال بست، ويدهن عدة مرات يومياً، وطريقة عمله أنه يكون طبقة واقية على هذه التقرحات، فتمنع احتكاكها بما يلامسها، فيقل الألم.

والله الموفق لما فيه الخير والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً