الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعراض دهون الكبد وأسبابها وعلاجها
رقم الإستشارة: 2109386

71077 0 750

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أريد أن أستفسر: لقد عملت جهازاً للكلى، حيث إنه عندما عملت جهازاً للكلى كانت سليمة، ولكن أبلغني الدكتور بأنه لدي شحوم زائدة في الكبد، فكيف يمكن أن أزيل هذه الشحوم؟ وأريد أن أستفسر عن آلام في أسفل البطن من الجانبين، كنت أظن أنها من الكلى، ولكن طلعت سليمة، فلا أدري ما هي هذه الوخزات مع آلام تحت الظلوع؟

ولكم مني جزيل الشكر والتقدير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Jamal حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الدهون على الكبد أو الكبد الدهني يعني أن هناك زيادة في دهون الكبد، بحيث تزيد الدهون في الكبد على (5%) من وزنه، وهذه نكتشفها بعمل صورة بالأمواج فوق الصوتية للكبد، وفي معظم الأحوال لا يسبب أي أعراض، إلا أنه في بعض الأحيان قد يترافق مع بعض الأعراض مثل:

- الإحساس بالإعياء.
- آلام في أعلى البطن من الطرف الأيمن.
- بعض المرضى يعانون من نقص في الوزن.

وأغلب حالات الكبد الدهني ليس لها خطورة أو مضاعفات، ولكن وجد حديثاً أن بعض حالات الكبد الدهني قد يصاحبها التهاب، وقد وجد أن نسبة من هذه الحالات يمكن أن يحدث بها تليف الكبد، وأكثر هؤلاء ممن يتعاطون الكحول والخمر.

أما أسباب زيادة شحوم الكبد، فهناك عدة أسباب يجب معرفتها:

1- تناول المشروبات الكحولية.
2- السمنة وزيادة الوزن.
3- مرض السكر.
4- زيادة الدهون في الدم.
5- سوء التغذية.
6- بعض الأدوية مثل أقراص منع الحمل عند النساء.
7- نقص الوزن الشديد.

وعلاج هذه الحالة يعتمد اعتماداً كبيراً على علاج السبب أولاً، وهو أن نحسن تغذية المريض الذي يعاني من سوء التغذية، ونقوم بعمل نظام غذائي لإنقاص الوزن، وعلاج مرض السكر وضبطه تماماً، وإعطاء أدوية لتقليل الدهون في الدم في المرضى الذين يعانون من زيادتها، ولذا يجب قياس نسبة دهون الدم والدهون الثلاثية في الدم إن لم يتم قياسها بعد.

وبالإضافة إلى هذا يتم إعطاء المريض مضادات الأكسدة مثل الفيتامين (C) والفيتامين (E) والفيتامين A التي تحافظ على خلايا الكبد، وينصح المريض بتناول الخضراوات الطازجة والفاكهة، حيث تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة وتساعد على تنظيم الوزن.

ويطلب من المريض الإكثار من المشي لتنزيل الوزن، والذي يساعد على التخلص من الشحوم على الكبد.

ومن ناحية أخرى فإن تناول الخضار والفواكه الطازجة أيضاً من الأشياء المهمة.

أما الألم تحت الأضلاع ففي الطرف الأيمن قد يكون من الدهون في الكبد، وفي بعض حالات القولون العصبي يكون بشكل وخزات في البطن، وفي بعض الأحيان يشعر الإنسان بآلام كالمغص ويكون هذا أمراً طبيعياً خاصة إن لم يكن هناك أعراض أخرى كالإسهال أو التقيؤ أو فقدان الوزن.
والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا يوسف الماوري

    بارك الله فيك

  • مصر ه

    شكرا جزيلا علي المعلومة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً