الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب طفلتي تنام رافعة رجليها؟
رقم الإستشارة: 2111476

9014 0 375

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أتمنى أن يفيدني أحد، فأنا لا أعلم من أستشير.
ابنتي عمرها سنتان ونصف ـ والحمد لله ـ أخذت تطعيماتها في موعدها.

لاحظت منذ كان عمرها 7 أشهر إلى الآن وهي لما تريد أن تنام تعمل حركة غريبة وصعبة جداً حتى أني حاولت أعملها ففشلت وهي كالآتي:

تنام وترفع رجلها الاثنين إلى الأعلى وتكون رجل فوق الأخرى وكأنها ـ حاطة ـ رجل على رجل لكن في الهواء وتستمر في الحركة إلى أعلى وأسفل مثل تمارين البطن إلى أن تنام، ويكون وجهها متأزماً جداً أثناء ذلك.

هل هذا شيء طبيعي؟ مع العلم أنه لازم تنام بهذه الطريقة إلا إذا غلبها النوم في السيارة.

أخاف أن يستمر معها هذا الوضع أم أن هذه فترة مؤقتة؟ وكيف يمكنني أن أنسيها هذا الشيء؟ أم أني أتركها وستتركه لحالها؟
ملحوظة:
البنت حساسة جداً ورقيقة لكنها عصبية جداً، لدرجة أنه إذا ضربها أحد الأطفال أو عصب عليها أحد أثناء النهار تصحوليلاً من النوم مفزوعة وتستمر في البكاء والصراخ.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم حبيبة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن طفلتك نستطيع أن نقول أنها طفلة طبيعية فيما يخص ذكاءها ومراحلها الارتقائية، وموضوع العصبية والبكاء والصراخ هي سمة نشاهدها في بعض الأطفال، وكثير من الأطفال لديهم هذه الصفات العصابية مثل الصراخ البكاء قضم الأظافر ومص الأصابع، هذه نسميها بالسمات العصابية، وهي غالباً تكون مرحلية وعابرة وتختفي إن شاء الله تعالى.

بالنسبة للحركة التي تصدر من هذه الابنة وهي رفع الأرجل بصورة معينة قبل النوم، هذا نوع من النمط الوسواسي.

كثير من الأطفال لديهم أنماط وسواسية، يتبعونها، وتحدث منهم هذه الحركات والتطبيقات بصورة رتيبة وطقوسية جدّاً، هذا يسمى بالرتابة الوسواسية لدى الأطفال، فمثلاً بعض الأطفال تجده لا ينام إلا إذا وضع لعبة معينة بالقرب منه، أو إذا لبس ملابس معينة، أو تلحف وتغطى بغطاء معين، وهكذا، هذه كلها أنماط وسواسية عابرة نشاهدها في الطفولة، فأرجو أيتها الفاضلة الكريمة أن تطمئني تماماً أن هذا الأمر هو أمر عابر، وإن شاء الله تعالى سوف ينتهي، وكل المطلوب هو تجاهل هذا الشيء، والأمر الآخر هو أن تساعدي طفلتك لتطوير مهاراتها وذلك باللعب مع الأطفال الآخرين، والاستفادة من الألعاب التي تحمل بعض المميزات التعليمية للطفل، هذا -إن شاء الله- يفيدها كثيراً، وأشعريها بالحنان والمحبة والود، فإظهار هذه السمات والميزات والعواطف نحو الطفل تشعره بالأمان والطمأنينة مما يجعله أكثر اطمئناناً واسترخاءً.

الطفلة عادية وطبيعية إن شاء الله، وهذا مجرد نمط من أنماط الرتابة أو الوساوس التي نشاهدها في الطفولة.
بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، وأسأل الله لها العافية والتوفيق والسداد.
------------------
إضافة:
كما نرجو منك أن تقومي برقية هذه الطفلة فلعل ذلك ينفعها، وإليك طريقة الرقية الشرعية في هذه الروابط: (237993- 236492-247326).

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً