ما أسباب وعلاج الإلتهابات في عنق الرحم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أسباب وعلاج الإلتهابات في عنق الرحم؟
رقم الإستشارة: 2114060

22245 0 532

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا من شهر عملت كيا لعنق الرحم، ولكن عندما ذهبت للدكتورة وفحصتني أخبرتني أنه في بداية الالتهاب، وأخذت عينة لمعرفة نوع الالتهاب، فما سبب عودة وكثرة الالتهابات؟ وأيضا أخبرتني أن قرحة الرحم خفت، ولكن يوجد بقايا احمرار، وستذهب مع العلاج فأرجوك طمئنيني يا دكتورة، ما سبب تكرار الالتهابات؟ وأنا في الحقيقة أفكر في الحمل، ولكن وجود الالتهابات تمنع الحمل.

ما هو الحل؟ أنا خائفة كثيرا وسؤال أخر أتتني الدورة في تاريخ (7/4/2011)، والدورة السابقة كانت في (13/3/2011)، فمتى تكون فترة الإباضة؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بعد عملية كي عنق الرحم فإن الإفرازات تزداد، ولكنها تكون إفرازات شفافة أو بيضاء بدون رائحة، ولا تسبب الحكة, فإن كانت الإفرازات بهذا الوصف فهذا لا يدل على وجود التهاب, بل هو ردة الفعل الطبيعية لعنق الرحم، بعد عملية الكي, حيث تتكاثر خلايا جديدة لتغطي مكان الكي، ويرافق التكاثر إفراز كثير.

يجب إعطاء مهلة لا تقل عن (6) أسابيع قبل الحكم على منظر وإفرازات عنق الرحم بعد الكي, وهي الفترة اللازمة، حتى تتشكل طبقة جديدة من الخلايا.

بالنسبة للاحمرار الذي شاهدته الطبيبة في العنق فهو أمر طبيعي ولا يدل على وجود مشكلة, فالاحمرار هو جزء من عملية الشفاء في هذه الحالة، وهو يعني بأن الأوعية الدموية متوسعة وتضخ الدم إلى منطقة الكي حتى تتشكل خلايا جديدة.

إذا أرى الآن أن لا تقومي بأي شيء فعنق الرحم ما زال في مرحلة الشفاء، ويجب عدم تعريضه لأي رض، وبعد أسبوعين يمكن أن يتم كشف وتقييم آخر, ويجب ألا يتم الجماع في هذه الفترة إلا بعد أن تمر (6) أسابيع على الكي, كما يجب أن تبتعدي عن استخدام أية تحاميل أو غسولات أو أي شيء آخر داخل المهبل.

بالنسبة للتبويض فهو يحدث قبل موعد نزول الدورة بأسبوعين, وقد كان في يوم (25-3-2011) في الدورة الفائتة عندك, وإن كنت تتوقعين نزول الدورة القادمة بتاريخ (7-5-2011) مثلا, فسيكون يوم التبويض هو بتاريخ (24-4-.2011).

أما فترة الإخصاب فتكون بإضافة وطرح ثلاثة أيام من يوم التبويض.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بما تقر به عينك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: