الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشكلة التبول اللاإرادي عند الكبار وعلاجه
رقم الإستشارة: 2114524

19804 1 589

السؤال

أعاني من التبول اللاإرادي ليلاً منذ أن كنت طفلة، والآن عمري (21) سنة، مخطوبة، ومازلت على هذا الحال، ذهبت للمستشفى وأجريت فحوصات وتحاليل، ولكن كل شيء سليم، ما عدا شيئا واحدا أبلغني الدكتور ذات مرة أن المجرى للرئتين أضيق من شكله الطبيعي، وربما هذا سبب التبول اللاإرادي، ولكني لم أراجعه مرة أخرى.

أريد أن أسأل: هل يمكن أن يكون هذا السبب صحيحاً؟ وأريد حلاً.

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن بعض المرضى الذين يشكون من ضيق في التنفس أثناء النوم قد يعانون من اضطراب التبول أو التبول اللاإرادي، بسبب اضطراب إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول، فلا بد من العرض على طبيب أمراض صدرية إذا كان هناك ضيق بالتنفس أثناء النوم.

هل تعانين من كثرة مرات التبول بالنهار؟ وهل هناك سلس بولي؟ أو عدم تحكم بالبول أثناء اليقظة؟ إن طريقة الكبار في التبول (أي التبول في المكان والموعد المناسب) يتم تدريب الأطفال عليها في الفترة من (2-3) سنوات من عمر الطفل، وعادة ما يتعود الطفل على الذهاب إلى المرحاض نهاراً، ثم بعد ذلك يتعلم القيام أثناء النوم للتبول.

ومما يسبب عدم المرور بهذه المراحل بطريقة سلسة: التهابات المثانة ومجرى البول، انقباض المثانة البولية بدون داع، كثرة كمية البول بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول، أو الاضطرابات النفسية.

إن التبول اللاإرادي قد يحدث أحياناً عند بعض الأشخاص الطبيعيين، أي أنه لا توجد عندهم مشكلة مرضية، وذلك عند توفر الظروف التالية: عدم التكرار بكثرة، عدم وجود صديد في البول، الإرهاق الشديد مما يؤدي إلى النوم العميق، كثرة الشرب قبل النوم مع عدم تفريغ المثانة قبل النوم، فعليك بتقليل الشرب قبل النوم، والحرص على تفريغ البول قبل النوم، واجتناب كثرة حبس البول أثناء النهار، فإن ذلك يؤدي إلى احتقان عنق المثانة.

يجب عليك أن تعملي جدولاً للتبول اليومي يبين كمية البول وكمية السوائل المتناولة وأنواعها (خاصة الشاي و القهوة) فقد تكون الشكوى بسبب كثرة شرب هذه المشروبات، وعندها يكون العلاج عن طريق تقليل الشرب، وكذلك لابد من ذكر عدد مرات التبول اللاإرادي، وهل يأتي البول في صورة إحساس قوي مفاجئ؟ وإذا كان كذلك فهل تستطيعين تأجيل هذا الإحساس أم لا؟ وهل توجد آلام عند التبول؟

إذا كانت الأعراض مصحوبة بإحساس قوي مفاجئ بالرغبة في التبول مع عدم تحكم في البول أو تفريغ كمية قليلة من البول في كل مرة، فيجب عمل فحص ديناميكية التبول لمعرفة ما إذا كان هناك انقباض للمثانة البولية بدون داع، والتأكد من عدم وجود مشاكل عصبية، ويمكن تناول علاج يقلل من انقباض المثانة البولية مثل: (Detrusitol retard) قرصا مرتين يوميا.

أما إذا كان التبول اللاإرادي يحدث بكميات كبيرة أثناء الليل، فقد يكون ذلك بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول، وعندها يمكن تناول هذا الهرمون كالتالي: (Minirin 120 mic) قرصا واحدا مساء.

نسأل الله لك الشفاء العاجل، والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر جهاد

    لاتخجلى ولاتخجل من ذلك حتي لاتضيع فماهوالا مرض مثل باقى الامراض واسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشف الجميع

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً