الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قذف الطفل وهزه بقوة .. هل يؤثر على دماغه؟
رقم الإستشارة: 2114730

4805 0 321

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندما يقذف الأب ابنه، ويهزه في مراحل الطفولة، هل يتمزق دماغ الطفل؟ وما هو مستقبل ذلك الطفل: أيكون مع إعاقة أم لا؟ وماذا بالنسبة لقدراته العقلية وخلاياه الدماغية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مروان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

أولاً أخي الكريم: هذا السلوك وهو أن يقوم الأب يقذف طفله ويهزه خطيرٌ جداً، وهو يعتبر من أكبر الإساءات التي يمكن أن تقدم إلى الطفولة، فهذا الأمر ممنوع، وهو أمر قبيح، ويرقى إلى درجة الإساءة الكاملة لإنسانية الطفل، والإساءات للأطفال تكون متعددة نفسية واجتماعية وجسدية.

لا شك أن هذا الأمر يؤدي إلى ضرر بالنسبة للطفل، وإذا تكررت هذه الأفعال المشينة، فربما يؤثر ذلك على نمو دماغ الطفل.

فوق ذلك سوف يكون هنالك أثر نفسي كبير، فالإعاقة النفسية سوف تكون موجودة، أما الإعاقة الجسدية فتقديرها متروك لدرجة الأذى الذي يلحق بخلايا الدماغ، خاصةً وأن الطفل في مرحلة النمو.

إذن الأمر أمر بغيض، وأمر مرفوض، وتبعاته قد تكون سيئة جداً.

هذا يعتمد بالطبع على درجة وقسوة وشدة هذا الفعل المشين، واستمراريته، وعمر الطفل ودرجة تحمله.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً