الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أنا مصاب بالسكري، أو معرض للإصابة به؟
رقم الإستشارة: 2114760

9000 0 403

السؤال

السلام عليكم

أبلغ من العمر 47 سنة، طولي 172 سم، ووزني 76 كلغ، لا أعاني من أي أمراض سابقة، أمارس الرياضة، لي أكثر من خمس سنوات وأنا أراقب نفسي من حينٍ إلى آخر، وأعمل كل التحاليل الخاصة بالسكر، والدهون معتدلة إلى حد كبير، وفي المدة الأخيرة (منذ ستة أشهر) بدأت ألاحظ أن نسبة السكر تكون بمعدل 1.40غ/ل بمقياس السكر المنزلي، ولم أجر التحاليل المخبرية؛ لأني أعتقد أني غير مصاب بالسكري صنف 2، فهل أنا معرض أو مصاب بالسكري؟ وما هي نصيحتكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ taha حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن كانت هذه النسبة لسكر الدم هي بعد التوقف عن الطعام لمدة ثمان ساعات، فإنها تعتبر مرتفعة، فالحدود الطبيعية لسكر الدم بعد ثمان ساعات من الصيام هي أقل من 100 ملغ -أي 1 غل- ويكون بعد ساعتين من الطعام أقل من 1.2 ، وإذا كان أكثر من 1.2 في الصيام، فإن ذلك يعتبر سكري، ومن الطبيعي أن يرتفع السكر بعد تناول الوجبة ويصل أعلى نسبة له بعد 45 دقيقة، ثم ينزل إلى أقل من 100.

لذا يُفضل عمل تحليل للسكري بعد صيام 8 ساعات، ومن ناحيةٍ أخرى فإن هناك تحليلاً آخر يجب عمله هو HbA1c ، وهو تحليل يُعطي فكرة عن نسبة السكر في الثلاثة الأشهر السابقة، وفي الآونة الأخيرة فإن هناك ميلاً لأن يتم عمل هذا التحليل لتشخيص السكري، فإن كانت النسبة مرتفعة أي أكثر من 6.5 ، فإن ذلك يُشير إلى أن عندك سكري.

لذا يجب أن تقوم بالمشي، حيث ذلك يُساعد على تأخير ظهور السكري.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً