الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبي يسيء معاملتي ولا يعاملني كبقية إخوتي... فكيف أتصرف معه؟
رقم الإستشارة: 2115407

13034 0 577

السؤال

أبي يعاملني معاملة سيئة جداً، ويفرق دائماً بيني وبين إخوتي، رغم أني الولد الوحيد ولي أختان، ودائماً يبعدني عن أعماله الحرة، ويحرص ألا أعرف شيئاً عنها أو عن ماله، رغم أنه يشرك أي أحد غيري فيها، حتى لو كان غريباً عنا، وأشعر أنه يميل في تعامله وحبه إلى أبناء عماتي، ويعاملهم أفضل مني، بل يشركهم في أعماله ويقربهم منه، بالرغم أن لديهم ميولاً للأخذ من ماله، وهم لا يحبوننا، وأجد أبي يرفض مساعدتي في أي شيء، حتى لو يستطيع، وهو لا يتردد في مساعدة إخوتي أو أبناء عماتي أو أي شخص آخر غيري، وأيضاً يبخل علي بالمال، ويعطى غيري الكثير، وأنا أحتاج هذا المال لدراستي، لأن راتبي من عملي لا يكفي.

وأنا رغم كل ذلك لا أستطيع الدعاء عليه، كل ما أستطيع فعله هو الدعاء له بالهداية، والدعاء لي بأن يرزقني الله من عنده ما يكفيني ولا يجعلني أحتاج لأبي، حتى لا أشعر بالألم لما أراه من أبي، ماذا أفعل؟ فأنا دائماً مصاب بالاكتئاب لما أراه من أبي، وهذا يؤثر على حياتي، فبماذا تنصحونني؟ وكيف أدعو الله ليرزقني عملاً حراً أو مشروعاً تجارياً أربح منه ما يكفيني كي أتزوج، ولكي أكمل دراساتي، لأن أبي يرفض مساعدتي!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ا.ش حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أرجو الله أن تكون بخير، وأن يرزقنا وإياك التوفيق والسداد، ونحن سعداء بتواصلك معنا في موقعك إسلام ويب ، ونرجو الله أن يوفقك لكل خير .

أخي الكريم : الدعاء للوالد أمر محمود بل أوجبه أهل العلم ، وهو حق من حقوقه على الأبناء ، فجزاك الله خيراً على حرصك على الدعاء لوالدك ، ولكن اسمح لي يا أخي أن أكلمك بكل صراحة في عدة نقاط :

1- الفطرة التي فطر الناس عليها تقول أنه لا يحب أحد أحداً بقدر ما يحب الوالد ولده ، حتى ليتجاوز الأمر لتجد الوالد يحب ولده أكثر من نفسه .

2- إن حديثك الذي كتبته دار على أمر المادة والمال ، وربما قد يظن القارئ أنك تحرص عليه لأجل المال ، لا لأجل بره والقيام بحقه ، والوقوف إلى جانبه .

3- أرجو أن تنحي المال جانباً ، وأن تذهب إلي أبيك مسقطاً هذه المادة من حسابك ، وأن تقف معه لأجل برك به ، لا لأجل غرض آخر ، والصدق بريد القلب ، فإذا صدقت نيتك تسلل الأمر إلى قلب الأب من دون وسيط .

4- اجتهد في أن تتعرف على الجانب الإنساني في شخصيتك ، وأحسب أنك ستجد خيراً كثيراً .

4- احمل الوجوه على أفضل المحامل ، وتجنب سوء الظن ، فإن هذا سيريحك كثيراً .

5- احرص على المواظبة على لقاء دائم مع والدك، يشعر فيه أنك تريده هو لا غير ذلك.

6- وعليك بدعاء السحر في جوف الليل، فسحرهما عجيب.

7- اطلب حاجتك من الله تعالى وسله ما تريد فإن الله جل وعلا لا يخيب من رجاه، ولعل الله يشرح صدر والدك فيكون منه ما أردت، ولعله رأى منك شيئا ما لم يعجبه، وبتطبيقك لما سبق بإذن الله تعالى ستتحسن الأمور.

وأخيراً أدعو الله أن يوفقك لكل خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ليبيا الصامدة

    اصبر

  • السودان عثمان الشيخ محمد علي

    وفقك الله اخي وجعل صبرك برا لوالدك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً