الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجد صعوبة في القيام والمشي، فهل السبب تقدم السن؟
رقم الإستشارة: 2116108

11498 0 554

السؤال

السلام عليكم، وشكر الله تعالى لكم جهدكم.

مشكلتي أنني أعاني منذ الصغر من ألم في رجلي اليسرى، وخصوصاً إذا تعرضت لهواء بارد أو مكيف، أو تبللت بالماء، ويظل الألم فيها لمدة يوم أو يومين، حتى تتعرض لأي مسبب من المسببات التي ذكرتها لكم سابقاً، فيعود الألم من جديد، وزاد هذا الألم بعدما تعرضت لحرق كبير فيها، حيث انفجر فرن الغاز علي، وتعرضت لتسلخات شديدة من الدرجة الثانية إلى الثالثة في ظاهر القدم، وظللت أراجع المستشفى لمدة أربعة أشهر حتى زال الألم، وبقي أثر الحرق واضحاً.

استخدمت الحناء الطبيعي على قدمي حتى تزول تشوهات الحرق، وبالفعل زال (99%) من أثر الحرق، وكنت أخضب ظاهر قدمي أسبوعياً لمدة عام، لكن الألم لا زال يعاودني من حين لآخر، وراجعت الأطباء كثيراً في هذا الموضوع، لكن لم أجد نتيجة، وأصبحت أستخدم من تلقاء نفسي مرهماً مسكناً اسمه (مارفلون) يهدئ الوضع قليلاً، لكن مع تقدم العمر والحمل والولادة ونمط الحياة وعملي أصبحت أجد صعوبة في القيام بعد الجلوس أو المشي الكثير، وأرجلي ليس لها القدرة على إكمال المشي، والألم يزداد فترة بعد أخرى، هذا بالإضافة لوجود كدمات في أي مكان من رجلي، أحياناً تكون بسبب الضرب بأطراف الأثاث، وكثيراً لا أدري من أين أتت هذه الكدمات!

السؤال الثاني: أعاني من طقطقة مفاصلي أيضاً منذ الصغر، وزاد ذلك الآن في كل مفاصل جسمي، والكل يسمعها عند القيام من الجلوس أو الوقوف، أو أي حركة، رغم أنني لا أشعر بأي ألم، فما تفسيركم لذلك؟

جزاكم الله عنا كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم محمـد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فأنت لم تذكري أين يوجد الألم في الرجل بالضبط، فالبعض يعني بالرجل الساق، والآخر يقول عن قدمه أنها رجله، وإن كان هناك أي إصابة سابقة أو تشوه أو تسطح في القدم، فأنت تعانين من ألم عند التعرض لتيار بارد أو مكيف، وفقط في رجل واحدة، وهذا يعني أنه لا بد وأن يكون هناك سبب لذلك في الرجل اليسرى وغير موجود في الرجل اليمنى، لذا فإن من المهم جداً لمعرفة السبب مقارنة الطرفين وأوجه الاختلاف وتوضع الألم، وذلك من قبل الطبيب الفاحص.

فالألم عند المشي يعني أن هناك إجهاداً على القدم، وفي هذه الحالة يجب فحص القدم من قبل طبيب مختص إما بجراحة القدم أو طبيب مختص بالجراحة العامة، وإجراء صورة للقدم في وضعيات عدة لمعرفة السبب، وطبيب القدم غالباً ما يقوم بعمل ما يسمى (print) لوضعية القدم، وذلك بوضع القدم على مادة تأخذ طبعة للقدم، وبالتالي يحدد أين الخلل أثناء المشي.

قد يكون السبب هي الأحذية التي تلبسينها، وأول شيء تحتاجينه هو تغيير الحذاء ليكون حذاءً طبياً، ولا يكون عالياً، وإنما متوسط الارتفاع، وكثيراً ما ينصح بتمارين معينة، وأحياناً وضع ضبان في الحذاء، فالفحص الطبي مهم جداً، وبعد ذلك قد يلزم إجراء صورة شعاعية للقدمين.

وأما الكدمات فهذا يعني أن هناك نزفاً تحت الجلد، وهذا يحصل نتيجة رض خفيف عند الأشخاص النحيفين، لأنه لا يكون عندهم كمية كافية من الدهون تحت الجلد لحماية الأوعية، ومن ناحية أخرى فإن تناول حبوب الأسبرين والأدوية المسكنة قد يسبب ذلك، وفي بعض الأحيان قد يكون السبب عدم تناول الحمضيات أو مشروبات الحمضيات، لأنها تحتوي على الفيتامين (سي).

من المهم جداً عمل تحليل دم للتأكد من أن الصفائح طبيعية، وإن كان هناك نزف من أماكن أخرى كاللثة فإنه يجب مراجعة طبيب مختص بأمراض الدم.

أما عن طقطقة المفاصل، فإن لم تكن هناك آلام فإنه عادة لا يشير إلى دلالة مرضية لهذه الطقطقة، أو وجود أي مرض، أما إن كان مترافقاً مع آلام في المفصل فإن ذلك قد يكون سببه إما خشونة في المفاصل عند الكبار في السن، أو تلين الغضروف المغطي للصابونة عند الإناث في سن الشباب، أو تمزقاً في الغضروف.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً