الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني منذ الولادة من حالة التبول اللاإرادي، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2116418

10455 0 471

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني منذ الولادة من حالة التبول اللاإرادي؛ حيث يكون عندي البول بشكل مستمر في النهار والليل، وقد كان عندي عندما ولدت فتحة في أسفل الظهر، فأجريت لي عملية وعمري يومين، فأغلقت الفتحة، ولا أدري إن كان هناك رابط بين هذا وهذا؟! لكن كان أيضاً لديّ مشكلة في المشي فكنت أبدأ مشيتي من الكعب لكني أجريت عملية منذ سنة تقريباً فتحسنت أوضاع قدمي كثيراً والحمد لله.

السؤال: ما الحل في مشكلة التبول اللا إرادي؟ هل هناك عملية تجرى لها؟ وهل هناك علاج غير العمليات الجراحية؟

علماً بأن المشكلة عضوية يقيناً، وأني لا أحس غالباً بالبول عندما يخرج إلا حينما أكون نائماً أو أكون جالساً لفترة طويلة أحس بأني محشور، وعلماً أني لا أستطيع التحكم بالبول مطلقاً، وأضع عازلاً –خرقة أو كذا- ليحول بين البول وبين الثياب لأجل الطهارة والصلاة.

أرجو المساعدة لأن المشكلة أتعبتني، وأنا مقبل على المرحلة الجامعية في السنة القادمة.

أسأل الله أن يعجل لي بالشفاء وأن يوفقنا وإياكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الإله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن ما كنت مصابا به هو عيب في العمود الفقري, وهذا العيب يؤدي إلى اضطراب أعصاب البول والبراز والأرجل.

فيما يتعلق بالبول فلا بد أن تعمل تحليلا للبول، ووظائف الكلى وموجات صوتية على البطن والحوض للتأكد من سلامة الكليتين وقدرة المثانة البولية على التفريغ الكامل للبول، كذلك لا بد من عمل فحص ديناميكية التبول لمعرفة الضغط داخل المثانة البولية.

لا بد من أن يتناول المريض مضادا حيويا بسيطا (مثل ال Septrin) يوميا مدى الحياة لتفادي حدوث التهاب في المسالك البولية.

إذا كان ضغط المثانة عاليا مع وجود انقباضات لا إرادية فلا بد من تناول علاج يقلل انقباض المثانة (مثل ال Uripan) يوميا مدى الحياة) لتفادي حدوث ارتجاع البول إلى الكلى.

إذا تبين عدم تفريغ البول تماما عن طريق الموجات الصوتية, فإن تفريغ البول يتم بأحد الطرق التالية:
1)قسطرة ثابتة في مجرى البول, و ال silicon catheter 100% يمكن تغييرها كل أربعة أسابيع، وهذه هي أسوأ طريقة لإخراج البول حيث إنها تؤدي إلى تكاثر البكتيريا في المثانة البولية, كما تؤدي إلى فقدان عضلات المثانة لوظيفتها، أما حجم القسطرة فليس له ضرر ولكن كلما كانت أصغر(12 أو 14) كان ذلك أكثر راحة للمريض.

2)أن يتم إدخال قسطرة بلاستيكية في مجرى البول لتفريغ المثانة ثم إزالتها, ويتم ذلك أربعة مرات يوميا، ويمكن غسل القسطرة وإعادة استخدامها لمدة خمسة أيام، وهذه الطريقة تمنع مضاعفات الطريقة الأولى, وهي أيضا أكثر الطرق عملية.

3)بعد عمل اختبار لأعصاب المثانة, يمكن استخدام وسيلة تؤدي إلى انقباض المثانة و تفريغها عن طريق محفزات الانقباض مثل النقر فوق العانة، وهذه الطريقة تحتاج إلى متابعة للتأكد من كفاءة تفريغ المثانة، بالإضافة إلى محاولة تفريغ البول عدة مرات في المرة الواحدة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية تغريد وليد

    لقد ذهبت إلى طبيبه وقلت لها انه لدي تبول لا ارادي ويكون على فترات غير متقطعه فلقد فلقد كانت يوميا يحصل هذا معي فعلة أشعر ثم قالت لي هناك فتحة في ظهرك وأعطتني دواء اسم الدواء (منرين)وقالت عودي الي بعد شهرين ولم أزورها ولم اكف عن التبول الاارادي وأريد الخلط وشكرا.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً