الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مرض الفصام عند الأطفال وعلاجه
رقم الإستشارة: 2116654

8061 0 428

السؤال

ابني لديه أفكار غريبة عن اختراع عربة تسير بالماء، أو طيارة يطير بها للمدرسة، وغيرها من الأفكار، ولكنه يقول إنه لا يسمع أو يرى أحداً غيرنا، والطبيب شخص الحالة بأنها فصام غير متمايز، وأعطاه (اوبيكسدون) 6 مليجرام، و (فيلوزاك) 20 مليجرام، ولكن ابني بدأ يهددنا بالقتل إذا لم ننفذ له طلباته الغريبة، أريد أن أعرف لماذا تتطور الحالة هكذا؟ هل بسبب الدواء أم ماذا؟ وما هي نسبة الشفاء؟ وهو قد بدأ العلاج منذ شهرين ونصف، وما الذي يجب فعله بجانب العلاج الدوائي؟ وهل هذا فصام أم اضطراب في التفكير؟ وما الذي يحدد ذلك، مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب، أسأل الله تعالى لابنك الشفاء والعافية.

أخي: المعلومات المتوفرة ليست كافية لأن تشخص حالة الابن، فعمره غير واضح، وكذا تفاصيل هذه الأعراض وكيفية بدايتها، وهل توجد لديه أي أفكار أخرى أو تصرفات غير سليمة؟ وهل لديه اضطراب في النوم؟ هنالك معلومات كثيرة جداً أخي الكريم لا بد من توفرها.

نوعية هذه الأفكار بهذه التفاصيل أخي الكريم ربما تكون أقرب إلى أفكار وسواسية، لكن لا أحد يستطيع أن ينفي أو يثبت وجود مرض الفصام إلا بالاستقصاء والتحري وتحليل حالته والجلوس معه وفحصه ومناظرته، فالذي أرجوه منك أن تذهب بابنك مرة أخرى إلى الطبيب ، وأمر تهديده لكم بالقتل يجب أن لا يتم تجاهله، وأنا لا أريد أن أسبب لك أي نوع من الهلع أو المخاوف، لكن مثل هذه التصرفات يجب أن يتم تجاهلها، وفي نفس الوقت يجب أن لا تصدروا له أي نوع من الشدة في المعاملة، لا أقول لكم حققوا طلباته، لكن الوسطية في التعامل محبوبة، واللطف معه أيضاً يعتبر منهجاً مهماً في هذه اللحظات، لكن الأهم من ذلك كله أن تذهبوا به إلى الطبيب ليعيد تقييم حالته، واذكروا له أنه بدأ يهدد بالقتل..هذا هو الذي أستطيع أن أنصح به في هذه المرحلة.

وبخصوص الأدوية التي أعطيت له، فهي أدوية مضادة للذهان، وكذلك مضادة للوساوس في نفس الوقت.

أخي الكريم: إذا زودتني بمعلومات أكثر ربما أستطيع أن أفيدك أكثر، لكن المهم هو أن تذهب بهذا الابن إلى الطبيب؛ لأن الطبيب سوف يكون في موقع أفضل مني ليفيدك في أمر التشخيص والعلاج، ولا شك أن الأطباء على وعي وإدراك تام، ومثل هذه الأعراض لن يتم تجاهلها وستؤخذ وتحمل محمل الجد.

بالنسبة للفصام، هو مرض يتميز بعدة سمات وصفات وهو عدة أنواع، فهنالك اضطراب في التفكير واضطراب في التصرفات، وتدهور في الشخصية وافتقاد التواصل الاجتماعي، والتدهور في كل مرافق الحياة، وتجد الإنسان لا يواصل الآخرين بالصورة المطلوبة، أو تكون تصرفاته غير صحيحة، وهنالك اضطرابات في النوم واضطرابات كثيرة، والآن لا نتحدث عن نوع واحد من الفصام، إنما الناس يتحدثون عن الفصاميات.

ما ذكره لك الطبيب من أنه يعاني من الفصام غير المتمايز هذا نوع من الفصام تختلط فيه الأعراض وتتداخل بصورة كبيرة جداً، وقد تجد بعض الأعراض البارونية وبعض الأعراض الهيبفرنية، وهنالك الأعراض التخشبية، وما يسمى بأعراض الفصام المبسط، والقضية معقدة جداً أخي الكريم، ولكن الذي أؤكده لك هو أن العلاج متوفر، وأن مرضى الفصام يمكن مساعدتهم الآن بصورة جيدة جداً، لكن يجب أن نتأكد أنه بالفعل أخذ الدواء، وأن الدواء هو الدواء الصحيح، وهذا حقيقة لا يتم إلا بتعاون مع الطبيب ومركز العلاج الذي يشرف على علاجه.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً