زوجي حامل لمرض التهاب الكبد الوبائي B ما مدى خطورته علي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجي حامل لمرض التهاب الكبد الوبائي (B)، ما مدى خطورته علي؟
رقم الإستشارة: 2116800

22125 0 458

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

لم أكن أعرف بأن زوجي حامل لالتهاب الكبد الوبائي B، مضى الآن 5 أشهر على زواجنا، فما هي فرصة إصابتي؟ وهل يمكن أن أتدارك الانتقال؟ وهل يؤثر ذلك على حملي إن كان هناك حمل؟

شكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وهج حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بشكل عام فرص انتقال مرض الالتهاب الكبدي الوبائي " B " تكون أكثر من الآلتهاب الكبدي "C" ولكن ليس هناك نسب محددة لفرص الإنتقال من خلال الجماع لذا في حال التأكد من إصابة الزوج وكان هناك ممارسة للجماع فعليكٍ بعمل تحليل للتأكد من إصابتك بالمرض أم لا، وفي حالة عدم الإصابة فيجب تناول التطعيم ضد المرض لتجنب إنتقال المرض إليك.

وفي حال الإصابة فيجب العرض على طبيب الباطنة والكبد لأخذ علاج الإنترفيرون الخاص بهذا الفيروس.

وبالنسبة للحمل فهو لا يؤثر على الحمل، ولكن عند الولادة يكون هناك احتمال لإنتقال المرض للجنين خاصة في حال الولادة الطبيعية لذا ننصح بالولادة القيصرية في مثل تلك الحالات.

وللاطئمنان على الطفل بعد الولادة فيتم إعطاءه جرعة من الأجسام المضادة لهذا الفيروس بعد الولادة.

ومرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات.
والله الموفق

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً