الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تقدم لي شخص لديه التهاب الكبد الوبائي فهل هناك خطورة علي إذا تزوجته؟
رقم الإستشارة: 2118728

7753 0 535

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

المستشارين الفضلاء في موقع إسلام ويب، بارك الله في علمكم وعملكم .
عندي استفسار، وأرجو أ ن تساعدوني.

لقد تقدم لخطبتي شاب متدين وعلى خلق ومن أسرة طيبة ووافقت عليه.

قد أخبرنا أنه حامل لفيروس التهاب الكبد الوبائي (ب) .

قد قرأت عن هذا المرض في الانترنت وفهمت أنه لابد من أخذ إبر وقاية على ثلاث جرعات لمدة ستة أشهر.

وللعلم أنا أعاني من الروماتزيوم وآخذ إبرة انبريل مرة كل أسبوع وبعض الفيتامينات .

أود أن أعرف أكثر ما المطلوب مني ومنه ؟

وهل أقوم بعمل تحليل قبل الزواج أو لا ثم آخذ الجرعات الوقائية أو العكس ؟
وهل يجب أن تكون معي تحاليله لأعرضها على الطبيب حتى يعطيني النوع المناسب من الجرعات أو أنه لا فرق بينها ؟

وبعد أخذ الجرعات الثلاث هل هناك إجراء معين يجب علي أن أقوم به، كما قرأت أن هناك ما يسمى بتحليل الأجسام المضادة ؟ متى يجب عمله ؟

وهل فعلا يجب أن يتم الزواج بعد شهرين من أخذ الجرعات مباشرة ؟

هل تعتقدون أن موافقتي على الشاب فيها خطورة علي ، وهل أتراجع ما دمت في أول الطريق ؟

أعتذر على الاطالة ، واحتاج رأيكم ؟

بارك الله فيكم وجزاكم كل خير .

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمل، حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

أولا يجب معرفة وضع الفيروس المناعي؛ فكما ذكرت أنه حامل وبعض الحاملين لا ينقلون الفيروس إلى الآخرين إلا عن طريق الدم وخاصة من يكون عندهم HbeAg negative ,HBeAb positive , يجب أن تعرفي أن هذا يتواجد في الدم وسوائل الجسم الأخرى ومن الممكن انتقال العدوى عن طريق التعرض المباشر لتلك السوائل، أو استخدام إبر ملوثة فقد ينتقل بالقبل التي يتم فيها تبادل اللعاب وعن طريق المعاشرة لجنسية ونقل الدم والتعرض لدم المصاب.

أما عن التطعميات فهي ثلاث:

الثانية بعد الأولى بشهر والثالثة بعد الثانية بخمسة أشهر، ثم يتم تحليل الدم بعد ستة إلى ثمانية أسابيع والتأكد من أن نسبة المضادات كافية عندها ينصح بالزواج، أما إذا كانت أقل من النسبة الواقية فإن الشخص يعطى حقنة إضافية.

وبالنسبة لك لأنك تتناولين الانبريل فإن هناك دراسة على مدى تشكيل المضادات عند من يتناول هذه الأدوية فقد وجد أن مرضى الروماتيزم الذين يتناولون فقط الميثوتريكسيت نسبة الاستجابة وتشكيل مضادات بعد التطعيم لفيروس الكبد ب بعده ستة أشهر هي 100% أي كل المرضى شكلوا مضادات أما من كانوا يتناولون الانبريل تم تشكل المضادات عندهم فقط في 33% من الحالات أي أن الانبريل يؤدي إلى عدم تشكيل مضادات لذا يجب أن تؤخذ هذه بعين الاعتبار وكثيرا ما ننصح المريض أن يأخذ التطعيمات قبل بدء الانبريل

أما قرار الزواج فهذا متروك لك ونحن نضع الحقائق أمامك وعليك باستخارة الله تعالى.
هذا ومن الله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: