الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انتفاخ الكبد...أسبابه وأضراره وطرق علاجه
رقم الإستشارة: 2118736

62236 0 674

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم. 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 

عندي سؤال وأرجو من الله سبحانه وتعالى أن تعينوني على وجود الإجابة الكافية له، وهو أن الوالدة -حفظها الله وحفظ جميع أمهات المسلمين - قد ذهبت إلى الدكتور، وأخبرها أن الكبد لديها منتفخ بسبب السمنة، والوالدة قد تخوفت من كلام الدكتور جداً، وأنا بعيد عن الوالدة في بلد آخر، وأريد منكم  -جزاكم الله خيرا - معرفة أسباب انتفاخ الكبد، وأضراره، وطرق علاجه .

جعل الله ذلك في موازين حسناتكم .

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم 
الأخ الفاضل/ خالد     حفظه الله. 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.  وبعد،،، 

بداية نسأل الله الشفاء والعافية لوالدتك الكريمة.

هذه الحالة تسمى بزيادة الدهون في الكبد أو تشحم الكبد بسبب زيادة نسبة الدهون في الكبد، ويتم اكتشافها في معظم الأحيان بالصدفة عند عمل تحاليل للكبد، فيجد الطبيب أن أنزيمات الكبد مرتفعة، ويقوم بعمل تصوير للكبد فيكون هناك زيادة في الدهون وضخامة أو انتفاخ في الكبد، وأحياناً يسبب الإحساس بالثقل في الجزء العلوي من البطن.

والكبد الدهني اصطلاح يعني أن هناك زيادة في دهون الكبد، بحيث تزيد الدهون في الكبد على 5 % من وزنه، وهذه نكتشفها بعمل صورة بالأمواج فوق الصوتية للكبد، وهناك أسباب عديدة لزيادة شحوم الكبد، وهي:
 
1- تناول المشروبات الكحولية، وهذا أكثر سبب في الغرب.
 
2- السمنة وزيادة الوزن.
 
3- مرض السكر.
 
4- زيادة الدهون في الدم.
 
5- سوء التغذية.
 
6- بعض الأدوية مثل أقراص منع الحمل عند النساء.

وعلى الأكثر فإما أن يكون السبب عند الوالدة هو السمنة أو السكر أو زيادة الدهون في الدم، وأغلب حالات الكبد الدهني ليس لها خطورة أو مضاعفات، وخاصة في مثل وضع والدتك، أي أنه ليس هناك خطر بالنسبة على الوالدة من أن يحصل تدهور في وظيفة الكبد، ولكن وجد حديثاً أن بعض حالات الكبد الدهني قد يصاحبها التهاب، وقد وجد أن نسبة من هذه الحالات يمكن أن يحدث بها تليف الكبد، وأكثر هؤلاء ممن يتعاطون الكحول والخمر.

وعلاج هذه الحالة يعتمد اعتماداً كبيراً على علاج السبب أولاً، وهو أن نحسن تغذية المريض الذي يعاني من سوء التغذية، ونقوم بعمل نظام غذائي لإنقاص الوزن وعلاج مرض السكر وإعطاء أدوية لتقليل الدهون في الدم في المرضى الذين يعانون من زيادتها، ولذا يجب قياس نسبة دهون الدم والدهون الثلاثية في الدم إن لم يتم قياسها بعد. 

وبالإضافة إلى هذا يتم إعطاء المريض مضادات الأكسدة مثل الفيتامين (C) والفيتامين (E) والفيتامين A التي تحافظ على خلايا الكبد، وينصح المريض بتناول الخضراوات الطازجة والفاكهة، حيث تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة وتساعد على تنظيم الوزن، ويطلب من المريض الإكثار من المشي لتنزيل الوزن، والذي يساعد على التخلص من الشحوم على الكبد.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تونس سافيان

    برك اللله فيكم

  • مصر Mido SoHaGy

    جزاكم الله خيراً

  • السعودية الله مستعان

    الله يشفيها

  • ألمانيا wahibaatik

    الله يطمن قلبك و يجزيك كل خير يا دكتور

  • الجزائر خليفه

    شكرا جزيلا وجزاك الله طمن قلبي الله يطمن قلبك جزاك الله كل خير جزاك الله كل خير جزاك الله كل خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً