تزوجت منذ 6 أشهر وحصل معي تقدم بالدورة الشهرية فهل يؤخر الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تزوجت منذ 6 أشهر وحصل معي تقدم بالدورة الشهرية فهل يؤخر الحمل؟
رقم الإستشارة: 2119172

32453 0 470

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا أود أن أشكركم على هذا الموقع الرائع .

أود أن أستفسر هل تقدم الدورة الشهرية تؤثر على الحمل ؟

أنا متزوجة منذ 6 أشهر، وقبل زواجي كانت الدورة تأتيني في اليوم 17 من الشهر لكن في بداية زواجي تقدمت الدورة عدة أيام، ولا أذكر عددها بالتحديد وبعد ذلك استمرت بالتقدم ثلاث أيام كل شهر حتى وصلت لليوم 3 ولكن آخر شهرين تقدمت أيام 6، يعني شهر 4 أتتني في اليوم 3 ولكن في شهر خمسة تقدمت 6 أيام بحيث أتتني في اليوم 28 وشهر ستة أتتني في اليوم 22 هل ممكن هذا الشيء يؤثر على الحمل، وهل يعتبر سبب في تأخر حملي إلى الآن؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سحابة صيف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

نشكر لك كلماتك اللطيفة ونسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى.

إن مدة ستة أشهر ليست بفترة طويلة وهي لا تستدعي القول بتأخر الحمل, فلا يجب القول بتأخر الحمل قبل مرور سنة كاملة على الزواج, لأن فرصة حدوث الحمل كل شهر هي فقط 15% إلى 20% حتى لو كان الزوجان طبيعيين, ولكن إن تمت ملاحظة سبب واضح عند أي من الزوجين يؤدي إلى عدم الحمل فهنا لا يجب الانتظار سنة بل يمكن البدء فورا بعلاجه مبكرا.

نعم إن تقدم الدورة الشهرية لمدة تزيد عن 2-3 أيام قد يكون سببا في تأخير حدوث الحمل لأنه قد يعني بأن هنالك مشكلة في التبويض.

بالنسبة لتقدم الدورة عندك فقد يكون بسبب ضعف في الإباضة مما يؤدي إلى نقص في هرمون الإباضة وهو (هرمون البروجسترون)، وهو يفرز من مكان خروج البويضة وهو هام لحدوث الحمل حيث يعمل على تسميك بطانة الرحم وجعلها قابلة للتعشيش فان كان هذا الهرمون ناقصا أو لا يفرز بكمية كافية فقد لا يحدث التعشيش .

لذلك فأرى من الأفضل أن تبدئي بتناول حبوب اسمها دوفاستون حبتين يوميا ابتداء من اليوم 15 من الدورة الشهرية والاستمرار عليها إلى يوم 25 من الدورة ثم التوقف عنها, فإن نزلت الدورة بعد 2-5 أيام فستكون دورة طبيعية إن شاء الله, وان لم تنزل فيجب عمل تحليل للحمل فقد يكون قد حدث حمل.

هذا الدواء آمن ومفيد ولا ضرر منه بل هو يساعد على حدوث الحمل بإذن الله إن لم يكن هنالك سبب آخر لذلك.

أنصح حاليا بأن يتم عمل تحليل للسائل المنوي عند زوجك وذلك كخطوة أولى للإطمئنان .

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

هذا ومن الله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر سحر

    لا تعليق

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: