الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبي مسحور؟ بماذا تنصحونا وما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2119514

7340 0 366

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكر لكم جهودكم على هذا الموقع، وسأدخل بسؤالي ومصيبتي مباشرة.
قبل شهر تقريبا جاءنا شيخ في البيت، وكان شبه صديقي ، قال إن والدك يتلبسه 7 أو 8 من الجن، والله الحفيظ، وهذا النوع يمكنه سرقة المال، أو أن يجعله بخيلا، وغيره.

ولاحظنا منذ تقريبا أكثر من سنتين، بأن والدي وجهه أصبح خمري .. أي "بني أو أحمر غامق" .....

وبنفس الوقت "استمر" والدي في عاداته ، وهي مشاهدة الأفلام الإباحية، وإقامة العلاقات الغير شرعية في الهاتف.
واتصل أحد الشيوخ في والدي وأخبره بأنه به سحر ،، ورفض والدي العلاج.
وأمس اتهمنا والدي بسرقة 10 آلاف ريـال من شنطته الخاصة التي "لها رقم سري" لا يعرفها إلا هو.

فماذا أفعل ؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فأهلا بك ولدي الفاضل في موقعك إسلام ويب، وأسأل الله أن يبارك فيك، وأن يصلح حالك، وحال والدك، وأن يشفيه مما أصابه.

السحر ثابت في القرآن والسنة، قال تعالى: {فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه}.

وقال تعالى: {سحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحرٍ عظيم}، لكن ومع ثبوت هذا الأمر من عقيدة أهل السنة أنه لا يؤثر إلا بقدر الله عز وجل قال تعالى: { وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله}، وثبت في سنن الترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك بشيء إلا قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك).

فعليك ابتداء ولدنا الفاضل أن تستعين بالله عز وجل وأن تعلم أن الضار النافع هو الله، وأن الشافي هو الله، وأن توقن أن الله ما أنزل داء إلا وأنزل له شفاء، وعليك بارك الله فيك اتباع ما يلي:-

1- التوكل على الله والاستعانة به، فإن السحر مرض ولا يرفعه إلا الله عز وجل، كما قال جل وعلا على لسان خليله إبراهيم عليه السلام: ( وإذا مرضت فهو يشفين ).

2- هناك رقية شرعية في علاج المسحور، وهذا يقوم به أي أحد فلا يشترط لذلك وجود شيخ، بل يمكنك أنت فعل ذلك بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، بما ثبت عنه صلوات الله وسلامه عليه من الأذكار والرقي، وكذلك بالأدعية المباحة المشروعة، ومن المعلوم أن هذا بحمد الله متوفر، وقائم لكم، فإن الله تعالى يقول في كتابه العزيز:{وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين }.

فأحضر بارك الله فيك إناء ماء واقرأ عليه هذه الآيات وانفث في الماء بعد قراءتها ثم إذا انتهيت صب الماء على رأس والدك، واجعله يشرب ويغتسل منه : والآيات هي:
قراءة سورة الفاتحة.
قول الله تعالى : {واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان... إلى قوله تعالى: لمثوبة من عند الله خير لو كانوا يعملون} سورة البقرة : 102.
آية الكرسي . 255.

آخر آيات سورة البقرة من قوله تعالى : {آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون}
قول الله { فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون* فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين* وألقي السحرة ساجدين* قالوا آمنا برب العالمين }. [ سورة الأعراف].
وقوله تعالى: {قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين * ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون }.[ سورة يونس]. وقوله تعالى:{ ولا يفلح الساحر حيث أتى } سورة طه.
سورتي الفلق والناس، وسورة الإخلاص.

ثم الدعاء بالشفاء كقولك: أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك، وغير ذلك بدعاء متضرع مقبل على الله ، فهذه رقية نافعة جداً ومجربة إن شاء الله تعالى، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه رقى وارتقى وأنه قال: (لا بأس بالرقى ما لم تكن شركاً).

ولا بأس بالتكرار حتى بعد شفاء الوالد بإذن الله، ونسأل الله أن يشفيه وأن يعافيه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر ندى

    بارك الله فيكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً