الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في فترة معينة من السنة تظهر لدي حبوب... فما سببه وعلاجه؟
رقم الإستشارة: 2120740

5382 0 395

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

يظهر معي في فترة معينة من السنة حبوب صغيرة في منطقة الإبط في الجهتين، وتحرقني المنطقة، وينزل منها سائل أصفر، ويتقشر الجلد، وتصبح المنطقة غامقة اللون، وإذا اختفت الحالة رجع الإبط لوضعه الطبيعي، تأتي قبل رمضان أو في آخر رمضان قبل العيد بيومين فقط في هذه الفترة.

أصبح لوجود هذه الحالة سنتان، وهذه السنة الثالثة، أما في هذه السنة أتتني من يومين، ولكن في الإبط الأيمن فيها بداية حساسية تؤلمني، لا أقدر أن أرفع يدي للأعلى، ونفس الذي يصيبني من تقشر، ونزول السائل، والأيسر فيها ( دمّل).

ذهبت عند طبيب ووصف لي علاجين:
( megamox ) + ( omol) ولكن لم يأت بنتيجة تذكر!

سؤالي: لا أعرف ما الذي يصيبني بها لفترة معينة؟ ولا أعلم ما السبيل للخلاص؟

أرجو منكم أن تفيدوني وتدلوني على علاج نهائي وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ hanan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن القصة والوصف يتماشى مع التهاب الجلد بالتماس في المرات الأولى، وأما في الأخيرة فقد حدث فوق الأكزيما والتماس حدث تقيح ثانوي، وهو ما وصفتموه بالدمل.

الأكزيما في هذه المواضع مرتبطة بالتماس، وخاصة المواد الكيمياوية أو الكريمات الدوائية أو مساحيق التجميل أو المبيضات أو الإسراف في استعمال المنظفات، أو غيرها من الأمور الطارئة.

وقد يرتبط هذا باستعمال بعض المواد في مواسم معينة وأنتم أدرى بمناسباتكم، وبالمواد التي تستعملونها، فالامتناع عن السبب يكفي لعدم عودة هذه المشكلة، وفي حال عودتها يمكن عمل ما يلي:

- استعمال الغسول المعقم لسيباميد، وتجنب كل المواد الكيماوية الموضعية.

- استعمال كريم كورتيزوني متوسط القوة مثل اللوكاكورتين، ويفضل أن يكون معه مادة الفيوفورم كواقي من التقيح.

- في حال وجود الحكة استعمال حبوب مضادات الهيستامين عند اللزوم.

- في حال التقيح استعمال كريم مضاد حيوي.

- في حال وجود دمل أخذ المضادات الحيوية عن طريق الفم والتوقف عن الكورتيزون، وبعد انتهاء الدمل العودة إلى الكورتيزون.

وقبل ذلك كله ننصح بعدم الاجتهاد، بل بالمتابعة مع أهل الاختصاص، وليس مع الطبيب العام.

ونؤكد على ضرورة معرفة السبب، والذي هو غالبا مادة موضعية، وليس مأكولة أو مشروبة.

وننبه إلى إن أخذ المضاد الحيوي مثل ميغاموكس يفيد في علاج التقيح، ولكن لا يعالج الأكزيما.

ومن باب التوسع نورد الاستشارة التالية كنموذج عن الأكزيما، وهي أكزيما اليد: (2118946)، والتدبير متشابه ومشترك والتعليمات تقريبا واحدة مع اختلاف الموضع التشريحي.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: