الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك أمور تساعد على حدوث الحمل؟
رقم الإستشارة: 2120770

7987 0 375

السؤال

السلام عليكم ،،،
أنا متزوجة منذ شهر، ودورتي تأتي كل 26 يوما، أي تتقدم 4 أيام، فهل هذه حالة طبيعية ولا تستدعي القلق؟ وهل هنالك أمور تساعد على زيادة حدوث الحمل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ rawaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فنبارك لك زواجك، ونسأل الله عز وجل أن يكتب لك فيه الخير.
وبالنسبة للدورة الشهرية فإن طولها الطبيعي هو ما بين 24 إلى 34 يوما، ابتداء من أول يوم نزول الدم في الدورة الأولى إلى أول يوم نزول الدم في الدورة الثانية, ومدة الحيض هي ما بين 2 إلى 9 أيام.

وإن تقدمت 4 أيام وبقيت في الحدود السابقة فتبقى طبيعية, أي أن الدورة عندك حتى لو تقدمت 4 أيام فهي طبيعية؛ لأن طولها ما يزال 26 يوما.

السبب أن الدورة تتقدم أو تتأخر أحيانا لبضعة أيام هو أن التبويض قد يحدث مبكرا أو متأخرا لبضعة أيام؛ ولذلك فإن من المهم معرفة وقت التبويض ووقت الإخصاب في الدورة عندك.

فوقت التبويض هو بحدود يوم 12 من الدورة عندك, أما فترة الإخصاب فهي ما بين يومي 9 و 15 من الدورة، ويجب أن يحدث الجماع في هذه الفترة بتواتر كل 36 إلى 48 ساعة لإعطاء أكبر فرصة لحدوث الحمل بإذن الله.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً