الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام أسفل البطن وأعلى الصدر، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2121202

13476 0 428

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركم على هذا الموقع, وما تقدمونه لمساعدتنا، فلكم جزيل الشكر، وأسأل الله العلي العظيم أن يجزيكم عنا كل خير, وأن يوفقكم.

أعاني من آلام أسفل البطن وأعلى البطن، فعند أخذ نفس عميق أحس بالألم في الصدر وفي المنطقة اليسرى خصوصا

أما أسفل البطن هذه فمن أسبوع فقط أشعر بألم في يمين وشمال البطن تحت السرة، ويظهر بعد الأكل مباشرة، ويخف بعد هضم الأكل، مع العلم أني أعاني من أعراض نفسية، وأتعالج بالدوجماتيل، وعمري 21 عاما.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لم تذكر منذ متى وأنت تعاني من آلام الصدر التي تزيد مع التنفس، لأن آلام الصدر التي تزيد مع التنفس إما أن تكون بسبب التهاب غشاء الجنب، وهو الغشاء الذي يغطي الرئة، وعادة ما يكون التهاب غشاء الجنب، إما نتيجة فيروس ويترافق مع ارتفاع في الحرارة، ويتحسن خلال عدة أيام أو يكون بسبب التهاب في غشاء الجنب لأسباب أخرى مثل بعض أمراض الروماتيزم أو التهاب غشاء الجنب السللي، وهذا يترافق مع حرارة وتعرق ليلي، وفقدان الشهية ونقص الوزن، وأحيانا تكون الآلام بسبب شد في عضلات الصدر وتزداد الآلام أيضا مع حركة الصدر، ويمكن تمييز الاثنين بالفحص الطبي، ففي التهاب غشاء الجنب تسمع أصوات، خاصة بفحص الصدر، أما الألم الناجم عن عضلات الصدر فلا تسمع هذه الأصوات، وعلى كل حال يمكن تناول المسكنات لعدة أيام، فإن لم تتحسن فعندها عليك بمراجعة طبيب مختص بالأمراض الباطنية.

أما الألم أسفل البطن، فإن كانت من أسبوع فقط، فقد تكون مغصاً في القولون، وعلى الأكثر هي من أعراض القولون العصبي، وخاصة كما ذكرت أنك تتناول الدوغماتيل، وهو من الأدوية النفسية التي تعالج الاكتئاب، وكذلك تحسن أعراض القولون العصبي، وأعراض القولون العصبي تكون بشكل آلام في البطن، ويمكن أن تكون في أي مكان في البطن، وعادة أسفل البطن، وقد تأتي بعد الطعام وتخف مع التغوط، إلا أنها لا توقظ الإنسان من نومه، ولا يكون هناك دم في البراز، ولا يوجد تناقص في الوزن.

من الأدوية التي تفيد بإذن الله مع الدواء الذي تتناوله دواء duspataline ثلاث مرات في اليوم، وفي رمضان يمكن أن تأخذه مرتين في اليوم، وعليك بتجنب الأطعمة التي تزيد من الأعراض، وهي تختلف من شخص لآخر إلا أن كل إنسان يمكنه مراقبة الأطعمة التي تزيد من الأعراض عنده، ويتجنبها قدر الإمكان.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً