أمي مصابه بالسكر وهو من الدرجة الأولى فما توجيهاتكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي مصابه بالسكر وهو من الدرجة الأولى، فما توجيهاتكم؟
رقم الإستشارة: 2121368

8922 0 347

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
أمي مصابة بالسكر منذ 14 سنة وسكرها من الدرجة الأولى، وتستخدم أنسولين Humalog_Mix50
وتستخدم منظم السكر اسمه GLUCOPHAGE
المشكلة أنها أجرت تحليل التراكمي للسكر قبل رمضان وظهرت نسبته 10 وقالت لها الدكتورة جدا مرتفع ولم توضح لأمي المضاعفات أو طريقة العلاج، أتمنى يا عزيزي تشرح المعدل الطبيعي للتراكمي والعلاج في نزول المعدل التراكمي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ صباح العتيبي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

كما تعلمين فإن السكري مرض شائع جدا وله العديد من الأعراض من أهمها الإعياء، التبول المتكرر، الشعور بخدر في الأصابع والقدمين، أما بالنسبة للمضاعفات المزمنة فهذه تشمل إصابة القدمين، العيون، واللثة.

والمعدل التراكمي HbA1C هو معيار لمستوى السكر في الدم خلال الأشهر الثلاث الماضية وهو يعطي فكرة عن متوسط السكري خلال الثلاث أشهر السابقة وهو أفضل من عمل تحليل واحد، والمعدل المقبول هو 7 أو أقل، وعندما يكون أكثر من 8 فإن السكر لا يعتبر منضبطا وإذا استمر بهذا الشكل دون ضبط فإنه يمكن أن يترافق مع حصول التي تم ذكرها المضاعفات.

أما عن العلاج فهذا يشمل الحمية، المشي وتناول الدواء.
أولا: الحمية، فعلى مريض السكري أن يحجم عن تناول الأطعمة التي ترفع سكر الدم كالكربوهيدرات والسكاكر، وينصح بتناول الخضروات بسبب أنها لا ترفع السكر في الدم كما أنها تحتوى على الألياف المفيدة، كما أنه ينصح بتناول ثلاث وجبات رئيسية في مواعيد محددة، مع تناول شيء بسيط بينها لضمان عدم ارتفاع السكر خلال اليوم، من العوامل الهامة هنا هو تناول كمية سعرات حرارية مناسبة لحاجة الجسم وعدم الإفراط في تناول الطعام حتى لا يزيد الوزن، وإن كان زائدا فيجب تخفيفه.

ثانيا: المشي، إن كانت يومية فإنها تساعد في التحكم بنسبة السكر في الدم.

ثالثا: بالنسبة للدواء فالطبيب المعالج يختار من بين أدوية السكري وفقا لما يناسب الحالة الصحية بشكل عام وعلى الأكثر فإن الوالدة تحتاج لزيادة جرعات الدواء الذي تتناوله فالغلوكوفاج إن كانت جرعته 500 مرتين فإنه يجب زيادته إلى 1000 ملغ مرتين في اليوم.

وكذلك الأنسولين والطبيب المعالج هو الذي يحدد هذه الكميات لأنه من سيتابع المريض، وكما قلت فإن السكر التراكمي يجب أن يكون أقل من 7 لمنع حصول المضاعفات.
والله الموفق

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً