الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو العلاج الكيمائي للسرطان وأنواعه؟
رقم الإستشارة: 2121580

7083 0 432

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ما هو العلاج الكيمائي للسرطان وأنواعه؟ وما هي التأثيرات الجانبية؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

العلاج الكيميائي عبارة عن أدوية قاتلة للخلايا السرطانية التي تنمو بسرعة، ويختلف نوع الدواء مع اختلاف نوع السرطان، إن كان السرطان متوضعا أو منتشرا، وهناك العشرات من هذه الأدوية، ومع تطور العلم فإن الباحثين في هذا المجال يحاولون أن يجدوا طريقة جديدة في الكشف المبكر عن السرطان، وكذلك دراسة الخلايا السرطانية من كل النواحي، لمعرفة أفضل وسيلة لعلاجها مع أقل الأعراض الجانبية.

هذه الأدوية الكيميائية لا تفرق بين الخلايا السرطانية وخلايا الجسم الطبيعية، مما يسبب تدميرها أيضا، وهذا ما يسبب الأعراض الجانبية.

أما بالنسبة لطرق إعطائه فالبعض يكون بالحقن في الوريد، والآخر بالعضل، الجلد، سائل النخاع الشوكي، أو قد يعطى عن طريق الفم اعتمادا على الحالة.

قد يستعمل العلاج الكيميائي منفردا أو مع غيره من العلاجات كالإشعاع أو الجراحة، كما أنه قد يستخدم للقضاء على السرطان، التحكم في أعراضه، أو تخفيف الألم المصاحب، فهو يعطى لزيادة فعالية الأشعة إذ يعطى لتصغير حجم الورم، أو للتخلص من بقايا السرطان بعد الجراحة، يعطى هذا الدواء بشكل جرعات متعددة مع فترات راحة بينها اعتمادا على نوع السرطان والعلاج المتبع، والحالة الصحية للمريض.

أما بالنسبة للأعراض الجانبية فهي عديدة، وتشمل نقصان في عدد كريات الدم الحمراء والبيضاء والصفائح، سقوط الشعر، التقيؤ، الغثيان، الإمساك، التعب، فقدان في الشهية، تصبغات في الجلد، تغيرات في الجهاز العصبي والتناسلي، العقم، جفاف في الفم والأنف، وأعراض عديدة أخرى تختلف من شخص لآخر ومن دواء لآخر.

عادة ما تزول هذه الأعراض بعد التوقف عن العلاج، وبشكل تدريجي.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً