الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ارتخاء في الصمام الميترالي مع ارتجاع فهل أستعمل الأندرال؟
رقم الإستشارة: 2122322

20392 0 542

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته,,,

أنا فتاة أبلغ من العمر 19 سنة، وأشعر أحياناً بنغزات في الجهة اليسرى, وآلام بالصدر, وأحياناً بضيق التنفس خاصة إذا بذلت مجهودا, وأحيانا أشعر بألم في يدي اليسرى, وغالبا أشعر بهذه الأعراض حينما أعصب وأغضب وعندما أفكر بأي شيء، مع العلم أنني عصبية جدا لأتفه الأسباب وكذلك لا أتوقف عن التفكير فدائما أفكر.

أصبت مرة بزكام وذهبت للطبيب وعندما فحصني بالسماعة قال لي: إن لديك ارتجاعا بالصمام فلا بد من الذهاب لطبيب القلب, وعندما ذهبت لطبيب القلب طلب مني عمل تخطيط للقلب وكذلك فحص الأيكو فوجد أن نبضات القلب سريعة، ومن خلال الإيكو تبين أنني أعاني من ارتخاء متوسط في الصمام الميترالي MVPمع ارتجاع (mild mitral regurgitation) وقال: إنه خلقي -أي منذ ولادتي- ووصف لي دواء الإندرال 10مليجرام 3مرات يوميا لكي يخفض قليلا من نبضات القلب وطلب مني أن أتناوله مدى الحياة.

وهذه نتيجة الفحص:

Mild prolapsed Anterior mitral leaflet with mild mitral regurgue.
Normal L.V.size and functions.
Normal flow across all valves .
No resting wall motion abnormalities.
No pulmonary hypertension.
Normal pericardial thickness & no pericardial effusion.
No intracardiac masses ,visible vegetation or thrombi .

وسؤالي: ما نصيحتكم؟ هل أستعمل الدواء؟ وإذا لم أستعمله هل يتأثر القلب أو الصمام مع الوقت؟ وهل من الممكن أن يزيد مقدار الارتجاع ويتطور في المستقبل؟ وهل للدواء آثارٌ جانبية مع الوقت كأن يسبب الإدمان عليه مثلا؟

أريد أن أوضح أنني مصابة بارتفاع ضغط العين (الجلوكوما) وقد عملت عمليه ليزك للعيون فهل يؤثر؟

آسفة جدا على الإطالة ولكنني متوترة وقلقة جدا لهذا الأمر، وأرجو أن تفيدوني، وجزى الله القائمين على هذا الموقع المفيد خير الجزاء

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ترهل الصمام التاجي من الأمور الشائعة جدا، وتقدر التقارير أن نسبة الأشخاص اللذين يكون عندهم ترهل في الصمام التاجي هي 5% من الناس, وهذا يدل على شيوعه، ومن ناحية أخرى فكثير ممن يتم كشف الترهل عندهم يكون بالأعراض ولا يسبب أي مشكلة معظم العمر, وأن الدرجات القصوى والأكثر حدة من ارتخاء الصمام تتراوح نسبة وجودها مابين 1% - 2% .

وفي الغالبية العظمى من الأشخاص المصابين بارتخاء الصمام الميترالي، يكون هذا الارتخاء موجوداً منذ الولادة، حيث تلعب الجينات الوراثية دوراً رئيسياً في مسرح حدوثه، ولذا يكون أكثر وجوداً في بعض العائلات وأكثر شيوعاً بين النساء.

وعلى الرغم من وجود الارتخاء عند الولادة، فإن أعراضه ومضايقاته للمريض لا تظهر إلا بعد البلوغ.

هنالك أيضاً بعض الأمراض التي تصيب صمامات القلب ببعض التلف وتؤدي في قليل من الأحيان إلى ارتخاء في الصمام الميترالي, وهذا النوع من الارتخاء يعتبر مكتسباً؛ لأنه لا يكون موجوداً عند الولادة ولا تلعب الوراثة أي دور فيه.

والأمثلة لهذه الأمراض التي تسبب ارتخاء الصمام الميترالي المكتسب كثيرة ومتعددة مثل: مرض الحمى الروماتزمية التي تُصيب القلب, ومرض الشريان التاجي وخلافه.

أهم أعراض ارتخاء الصمام الميترالي تتمثل في: آلام بالصدر مبهمة الوصف ولا علاقة لها بأي مجهود أو زمان, والأعراض الأخرى هي الخفقان (عدم انتظام ضربات القلب) التي تسبب إزعاجاً كبيراً لبعض المرضى, وقد تؤثر في نفسيات القليل منهم مما يضطر البعض للتردد الكثير على مختلف المستشفيات والأطباء, وفي بعض الأحيان قد يضطرون إلى استعمال العقاقير المهدئة أو زيارة طبيب الأمراض النفسية خاصة إذا كان الخفقان مصحوباً " بدوخة " أو فقدان التوازن لمدة ثوانٍ قليلة، ونادراً ما يفقد المريض وعيه, وقد يشعر بعض المرضى بالفتور, وخمول عام بالجسم مصحوبا بضيق في التنفس عند بذل أي مجهود أو ربما لا يكون هذا الضيق في التنفس لكن له علاقة بالحركة أو الجهد.

والجدير بالذكر أنه على الرغم من أن بعض الأشخاص المصابين بارتخاء في الصمام الميترالي يشكون من أحد أو جميع هذه الأعراض الثلاثة فإن الدراسات التي أجريت في هذا المجال قد بينت أن معظم المصابين لا يشكون إطلاقاً من أي عرض، بل إن تشخيص هذه الحالات يكون قد تم بمحض الصدفة، وهنالك نسبة من المصابين بارتخاء الصمام الميترالي - وإن كانت هذه النسبة قليلة - ومع مرور الزمن الذي قد يطول قد يصابون بازدياد في حدة تسريب الصمام الميترالي، مما يستدعي إجراء عملية جراحية للقلب لتصليح أو تبديل الصمام الميترالي, هذه النسبة القليلة من المصابين الذين يحتاجون لمثل هذه العمليات لا تتعدى 10% ، وذلك من جميع العمليات التي تجرى للصمام الميترالي نتيجة أمراض عديدة تصيب هذا الصمام وليس فقط ارتخاء الصمام الميترالي.

يفضل الاستمرار على الأدوية التي تم وصفها لك وهذه الأدوية لا تسبب الإدمان وقد يكون جزءا من الأعراض التوتر والقلق.

ولذا عليك الاستمرار بالمتابعة مع طبيب القلب وهو سيتابع موضوع الارتجاع البسيط كل سنتين بالأيكو، وكما ذكرنا فإن نسبة بسيطة من المرضى (10% ) من يزداد عندهم الارتجاع، ولذا وجب المتابعة, وهناك احتمال بنسبة 90% أن يبقى هذا الارتجاع بسيطا ولا يسبب أي مشكلة.

نسأل الله لك الشفاء العاجل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً