كيف أحافظ على نفسي من داء السكري - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أحافظ على نفسي من داء السكري؟
رقم الإستشارة: 2122526

18597 0 491

السؤال

كل عام وأنتم بخير وجزاكم الله عنا كل خير.
من فضلكم أنا عندي سؤال، كنت عملت تحليل السكر كانت 117 ولقد كنت صائمة، وبعد الأكل بساعتين كانت 116 وقد قمت بإعادة التحليل وكانت النتيحة 112 عندما كنت صائمة و120 وبعد الأكل بساعتين، فهل هذا طبيعي أم لا؟ وهل ممكن أن يكون المفطر طبيعيا والصائم غير طبيعي أم هذه مرحلة ما قبل السكر؟ وإذا كانت كذلك من الممكن تجنب الإصابة منه أم لا يمكن؟

وشكرا جزيلاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مايسه حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فيتم تشخيص السكري بثلاث طرق:
أولا: بعد الصيام لمدة 8 ساعات، ومعدل السكر الطبيعي أقل من 100 وإذا كان السكر بين 100-125 يسمى مرحلة ما قبل السكري أو الاستعداد للسكري، وأما إن كان سكر الدم على الصيام فوق ال 126 فيتم تشخيص السكر عند المريض.

ثانيا: اختبار تحمل السكر ويجرى بعد تناول كمية من الغلوكوز وقياسه كل ساعة بعد ذلك، وفي هذه الحالة فإن كان السكر بعد ساعتين أقل من 139 فهو طبيعي، أما إن كان بين 140- 199 فيكون الاستعداد للسكري، وأما إن كان فوق ال 200 فيتم تشخيص السكري عند المريض.

ثالثا: فحص السكر العشوائي فوق ال 200 مع وجود أعراض كالعطش والجوع والتبول الزائد، إضافة إلى ذلك، هناك فحص المعدل التراكمي للسكر، الذي يعطي معدل السكر خلال ال 6-12 أسبوعا الماضية، هنا المعدل الطبيعي بين 4-6%. قد تودين عمل هذا الفحص الأخير على اعتبار أن الفحوص الفائتة جاءت بنتائج متفاوتة.

للوقاية من ظهور هذا المرض عند من عنده استعداد فإنه ينصح بالمشي وتنزيل الوزن، وينصح بالغذاء المتوازن والصحي، والمحافظة على الوزن وتخفيفه إن كان مرتفعا، مع القيام بالتمارين الرياضية بشكل منتظم.

بالنسبة للتغذية فيفضل أكل 3 وجبات رئيسية مع تناول قطعة من الفاكهة أو الخضروات بين كل وجبة، أو أكل 5-6 وجبات صغيرة خلال اليوم.

بالنسبة لنوع الأطعمة: فيفضل اختيار الأنواع التي لا تسبب ارتفاعا كبيرا في السكر كالألياف والحبوب، والإقلال قدر الإمكان من التي تسبب ارتفاعا في سكر الدم كالكربوهيدرات والدهون والزيوت المشبعة.

كما ينصح بالابتعاد عن السكريات والحلويات لاحتوائها على كميات كبيرة من السكر، ينصح أن تشكل الخضروات الجزء الأكبر من الطعام اليومي بسبب انخفاض السعرات الحرارية فيها، بالنسبة للرياضة فهي مهمة بشكل عام وبشكل خاص بالنسبة للسكري إذ أنها تساعد في تحسين استعمال الجسم للأنسولين، تساهم في حرق الدهون، تخفض ضغط الدم، تحسن التروية الدموية لأجزاء الجسم المختلفة، كما تساعد في تقوية العضلات والعظام، أنواع الرياضة تشمل اثنين، المقوية للدورة الدموية ويفضل ممارستها 3-5 مرات في الأسبوع، والمقوية للعضلات ويفضل ممارستها 2-3 مرات في الأسبوع، مع ضرورة التسخين والتبريد لمدة 5-10 دقائق قبل وبعد.

هذا والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • زهراء

    ممتع ومفيد والله يحفظنه منه وشكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً