أشكو من الغثيان منذ أكثر من عام ..فما سببه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من الغثيان منذ أكثر من عام ..فما سببه؟
رقم الإستشارة: 2124878

1185 0 192

السؤال

أعاني من الغثيان منذ عام أو يزيد بقليل، طلب الطبيب مني الفحوصات، وكانت كلها سليمة، ففحص البراز سليم، والدم سليم، وكذا البول، وعمل فحص منظار للمعدة، ووجد احمرار بسيط، واستبعد الطبيب أن يكون هو السبب، وأعاد اللون لدواء استعملته مثلا أو أكلة أكلتها، وكنت قبل يوم من المنظار أكلت بطيخا كثيرا، وأخذ الطبيب عينة منها وفحصها فلم يجد فيها أي شيء، وحكم على الحالة أنها قولون عصبي، واستبعد الطبيب الفاحص أن يكون الغثيان منه، وقال لي إن الجهاز الهضمي سليم مائة بالمائة.

الآن أنا في حيرة، وبدأت بالوسوسة أن أكون تناولت علاجا أثر على النتيجة، وكنت قد أكلت هليكيور، والذي وصفه لي أحد المواقع الطبيبة سابقا باسمPyloless وأريته للطبيب قبل أن يحولني للمختص بالمناظير، فقال لي استمر عليه، ولكني أوقفته قبل أسبوع أو يزيد من المنظار، مع العلم أن معي حصوة بالكلى حجمها نصف سم، ولا أشعر بأي ألم.

وقال الطبيب أنها ليست السبب، واستقر القول على أنها قولون عصبي.

أنا الآن أعاني من وسوسة شديدة، أخاف أن آكل شيئاً ملوثاً، أرجو الإجابة بسرعة.

والخلاصة كل ما أشعر به هذه الطعمة بالحلق والغثيان الذي يزيد ويقل، والإسهال في الصباح مرة أو مرتين، وأحيانا قليلة إمساك وهم يخيم علي.

والله الموفق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سامي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أهم شيء بالنسبة للغثيان هو استبعاد الأدوية كسبب لهذا الغثيان، وحتى الأدوية المضادة للحموضة قد تسبب غثيانا، فإن كان هناك أي دواء تتناوله، فعليك التوقف عن الدواء، فطالما أن المعدة لا يوجد فيها ما يسبب الغثيان، وتم التوقف عن الدواء وبقي الغثيان، فإن هناك أسبابا أخرى للغثيان وهي:

- القولون العصبي فقد يسبب الغثيان.

- حصيات والتهاب المرارة.

- أمراض البنكرياس.

ـ الأدوية.

ـ أمراض الأمعاء الدقيقة.

-في بعض الأحيان إن كان هناك صداع وغثيان، فقد يكون السبب مشكلة في الدماغ نفسه وهذا نادر.

وهناك أعراض عندك تشير إلى أن المشكلة قد تكون في القولون وهي الإسهال والإمساك.

إن كان السبب من القولون، فإن أعراض القولون العصبي تختفي عند النوم فلا يكون هناك ألم، ولا يستيقظ الإنسان على الألم أو الأعراض الأخرى، فإن كان الغثيان يأتي عندما تكون هناك آلام أو انتفاخ في البطن أو مع الإسهال، أو عندما ينتاب الإنسان القلق والتوتر، فقد يكون سبب الغثيان هو القولون، والتي تزيد الأعراض مع القلق والتوتر، والضغوطات النفسية.

من المشروبات التي تخفف من الغثيان الزنجبيل لذا ينصح بتناوله.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً