الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حبوب مزمنة في رأس القضيب لا تلتهب إلا بعد الجماع فما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2125188

13118 0 439

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لدي حبوب في رأس القضيب مزمنة, لها أكثر من 15 سنة, لونها لون الجلد صغيرة جدا لا ترى، وليس فيها آلام، ولكن في حالة الجماع أكثر من مرة تلتهب، ويصبح لونها أحمر، أنا متزوج وعندي أطفال-ولله الحمد- وليس فيها عدوى؛ لأن زوجتي ليس فيها حبوب، ذهبت إلى أكثر من طبيب، وأعطوني مرهما، ولكن لا أذكر اسمه.

أرجو الإفادة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو باسل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فهذا الوصف يتماشى مع ما يسمى بالحطاطات اللؤلؤية على القضيب، والتي كنا قد ناقشتاها في استشارة سابقة نورد أدناه نسخة معدلة منها بما يتناسب مع سؤالكم مع الحرص على خصوصية السائل الأول:

فمن المعروف أنه بعد البلوغ تظهر بعض الحبيبات على حلقة الحشفة، والتي يظنها كثير من الناس مرضاً، ولكنها ظاهرة طبيعية، وتُسمى الحطاطات اللؤلؤية على القضيب، وهي بالطبع لا تحتاج إلى علاج.

والكثير من الشباب يسألون عن هذه الحبوب الصغيرة التي تظهر على رأس القضيب، والتي يتفاوت لونها حسب الشخص، فهي بلون الجلد, أو لون مائل إلى البياض أو وردية، وأرجو أن تطمئن فهي شيءٌ طبيعي موجود عند البالغين، ولو أن بعضها يكون أكبر من الآخر، وتسمى - كما ذكرنا - الحطّاطات اللؤلؤية على القضيب، وهي تظهر على الحشفة -أي الجزء الأمامي من القضيب- ولا تحتاج لعلاج؛ لأنها ليست مرضاً, ولا عدوى، ولا تنتقل بالتماس.

إذن على الأغلب أن ما تصفه يتماشى مع ما يسمى بالحطاطات اللؤلؤية على القضيب، والتي ليست معدية، ولا تحتاج لعلاج؛ لأنها ليست مرضاً، وليس لها تأثير على الممارسة الجنسية فيما بعد إلا في إثارة الطرف الآخر.

وهذا التشخيص يمكن أن تؤكده نظرة خاطفة لعين الطبيب الفاحص لتمييزه عن غيره من الاندفاعات التي تظهر على الحشفة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً