الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

والدي يعاني من ارتفاع الضغط والكوليسترول والسكر... فماذا يجب عليه؟
رقم الإستشارة: 2125316

5965 0 347

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والدي يعاني من ارتفاع الضغط والكوليسترول، وأيضا النقرس، ومنذ حوالي أسبوع تم قياس السكر لديه فوجد بعد الأكل حوالي من 150 إلى 160 وصائما 8 ساعات 124 ووزنه 105 فهل يعتبر مريض سكر؟ وما يجب فعله؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالسكري مرض له العديد من الأعراض، من أهمها الإعياء، والتبوال المتكرر، والشعور بخدر في الأصابع والقدمين.

أما بالنسبة للمضاعفات المزمنة فهذه تشمل إصابة القدمين، العيون، واللثة، والأرقام التي ذكرتها تعتبر استعدادا للسكري أو مرحلة ما قبل السكري؛ إذ أنه من الطبيعي أن يرتفع مستوى السكر بعد تناول الطعام، إذ أن هذا الطعام يتحول لجزيئات من السكر كي تستعمل كمصدر للطاقة في الجسم.

عادة يتم التشخيص عند الطبيب المختص وذلك باستعمال عدة طرق، أولا: بعد الصيام لمدة 8 ساعات، المعدل الطبيعي أقل من 99، إذا كان بين 100-125 يسمى مرحلة ما قبل السكري، فوق ال 125 فهذا يعتبر مرض سكري.

أولا: اختبار تحمل السكر، ويجرى بعد تناول كمية من الغلوكوز، وقياسه كل ساعة بعد ذلك، هنا الطبيعي أقل من 139، ما قبل السكري بين 140-199، السكري فوق ال 200.

ثالثا: فحص السكر العشوائي فوق ال 200 مع وجود أعراض، كالعطش والجوع والتبوال الزائد، إضافة إلى ذلك.

هناك فحص المعدل التراكمي للسكر، الذي يعطي معدل السكر خلال ال 6-12 أسبوعا الماضية، هنا المعدل الطبيعي بين 4-6%.

للوقاية من هذا المرض ينصح بالغذاء المتوازن والصحي، والمحافظة على الوزن وتخفيفه إن كان مرتفعا، مع القيام بالتمارين الرياضية بشكل منتظم.

أما عن العلاج فهذا يشمل الحمية، الرياضة، وتناول الدواء، أولا الحمية، فعلى مريض السكري أن يحجم عن تناول الأطعمة التي ترفع سكر الدم كالكربوهيدرات والسكاكر، وينصح بتناول الخضروات بسبب أنها لا ترفع السكر في الدم كما أنها تحتوي على الألياف المفيدة.

كما أنه ينصح بتناول ثلاث وجبات رئيسية في مواعيد محددة، مع تناول شيء بسيط بينها لضمان عدم ارتفاع السكر خلال اليوم.

من العوامل الهامة هنا هو تناول كمية سعرات حرارية مناسبة لحاجة الجسم، وعدم الإفراط في تناول الطعام، حتى لا يزيد الوزن، وإن كان زائدا فيجب تخفيفه.

أما الرياضة فإن كانت يومية فإنها تساعد في التحكم بنسبة السكر في الدم، مع ضرورة التسخين والتبريد لمدة 5-10 دقائق قبل وبعد الرياضة، وأنواع الرياضة تشمل اثنين، المقوية للدورة الدموية، ويفضل ممارستها 3-5 مرات في الأسبوع، والمقوية للعضلات، ويفضل ممارستها 2-3 مرات في الأسبوع.

بالنسبة للدواء فالطبيب المعالج يختار من بين أدوية السكري، وفقا لما يناسب الحالة الصحية بشكل عام.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً