الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طفلي الرضيع يعاني من مغص وإمساك منذ يومين
رقم الإستشارة: 2125404

84014 0 811

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

عمر طفلي 38 يوما، يعاني من مغص، وهو شديد البكاء، ومنذ يومين لم يقم بعملية الإخراج، فبماذا يمكنني مساعدته؟
وهل هناك دواء للمغص آمن لمن في عمره؟
وهل يستحب استعمال الينسون أو ماء الغريب؟

وبالنسبة للإمساك فقد نصحوني كثيرا بعصير البرتقال أو التحاميل، ولكني أخاف أن يضره فأرجو مساعدتي بنصائح وبعلاجات مأمونة له في هذا العمر.

وأيضا عند إرضاعه أكثر من10دقائق يضل يبكي ولا يسكت أو ينام إلا بعد أن يأخذ رضعة صناعية، والكل يقول الحليب الذي في صدري لا يكفيه، وأنا بصراحة لا أرغب بالحليب الصناعي، فكيف أتأكد من أن حليبي يكفيه؟ وهل يجب أن يشرب الماء؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ام عمار حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالرضاعة الطبيعية أفضل بالنسبة للطفل من الرضاعة الصناعية، ومشكلة الحليب الطبيعي أنه لا يكفي تلك شكوى شائعة، وتحمل معلومات غير صحيحة، أن هناك حليبا خفيفا وغير ذلك من اقتراحات بالمساعدة لكي يصبح الطفل ممتلئاً.

الأم تستطيع أن ترضع طفلها بشكل كافي إذا كانت تحصل على تغذية كافية (معتدلة و متوازنة)، وتتبع التعليمات الصحيحة للرضاعة الطبيعية بوضع الطفل في وضع مريح، وبترك الطفل يفرغ تماما الأنابيب التي تحتوي على الحليب بالثدي، وذلك يتم من خلال رضاعة قوية للطفل لمدة تقترب من الربع ساعة للناحية الواحدة، لأن ذلك يجعل تكوين الحليب الجديد أفضل مع الحرص على تناول الأم لكمية كبيرة من السوائل.

وللتخفيف من الانتفاخ والتقلصات عند الطفل ننصح الأم بإرضاعه في وضع صحيح، بحيث تكون حلمة الثدي تملأ فم الطفل جيداً، حتى لا يبلع الكثير من الهواء، وأيضا تقوم الأم بتكريع الطفل عن طريق حمله على الكتف والتربيت على الظهر لمدة عشر دقائق، ثم بعد ذلك تضع الطفل على جانبه الأيمن مع وضع ما يسنده في هذا الوضع مثل مخدة صغيرة أو ما شابهه.

من أفضل الأدوية الآمنة لعلاج المغص والانتفاخ هو الدينتينوكس (Dentinox oral drops)، ويأخذ الطفل اثنين ونصف ملل بالسرنجة الخاصة به قبل الرضاعة بربع ساعة عند اللزوم بحد أقصى ثلاث مرات في الأربع والعشرين ساعة.

والإمساك شائع في تلك العمر الصغيرة، ويتم التعامل معه باستخدام تحاميل الجلسرين عند اللزوم في حالة مرور ثلاثة أيام دون تبرز، يمكن استخدام قليل من الينسون يومياً فله تأثير ملين، ولا ننصح بإعطاء الطفل عصير برتقال في تلك العمر الصغيرة على الأقل بعد أربعة أشهر من العمر.

هذا وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب ام احلام

    شكرًا على المعلومات لكن انا لا أستطيع تحمل بكاء طفلتي وايضاً لقد فقدت الكثير من الوزن هذ يخيفني

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً