الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أخرج من المنزل إلا مرات قليلة بسبب الغازات... فما سببها وعلاجها؟
رقم الإستشارة: 2127588

9125 0 390

السؤال

عندي استفساران:
الأول: بخصوص القرحة الهضمية، قمت بعمل منظار فتبين وجود قرحة الإثنى عشر، ولم تكن نازفة، ووصف لي الطبيب علاجا لمدة شهرين، ولكن بعد مضي الشهرين لازلت أعاني من ألم خصوصا أثناء النوم، فأحيانا أستيقظ من النوم لشده الألم، فهل شفيت من القرحة أم مازلت أعاني منها؟ وكذلك أعاني منذ أسبوع من إسهال 3 مرات يوميا، ولا يوجد مغص فما السبب والعلاج؟

بالنسبة للاستفسار الثاني: أنا أعاني منذ أكثر من 8 سنوات من خروج الغازات أي سلس الغازات، ولا أستطيع السيطرة عليها، وتسبب لي الإحراج في العمل، وأصبحت لا أخرج من المنزل إلا مرات قليلة، ولا أعاني من أي إفرازات من الشرج فقد قرأت باستشارات سابقة لأعضاء أنه من الممكن أن يكون هناك ناسور، ولكني لا أعاني من أي إفرازات وتزيد هذه الغازات عندما أستيقظ من النوم فما العلاج؟

أرجوكم ساعدوني لأنها بدأت تسبب لي حرجا كبيرا، ولا أعرف كيف أعالجها؟ وهل يتطلب أن أعمل منظارا للقولون لمعرفة السبب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ معمر خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فنسبة الشفاء من قرحة المعدة بالعلاج الثلاثي تصل إلى 90% لذا فإن هناك 10% منها لا تشفى عندهم من كورس واحد من العلاج، ويحتاجون إما إلى علاج رباعي أو إعادة الكورس من الأدوية.

ووجود آلام أثناء النوم يشير إلى أن القرحة ما زالت موجودة إلا إذا كان هناك سبب آخر للألم كوجود حصاة في المرارة تعطي ألما قريبا من منطقة القرحة أو وجود مشكلة في البنكرياس، وصورة بالأمواج فوق الصوتية للبطن يمكنها الكشف إن كان هناك حصاة في المرارة أو مشكلة في البنكرياس، وقد يحتاج لإعادة منظار للمعدة في مثل حالتك للتأكد من وضع المعدة.

أما الإسهال فأسبابه كثيرة، وإن لم يكن يترافق مع مغص أو حرارة، فلا يحتاج لعلاج، وعلى الأكثر سيتحسن وحده.

ما يقصد بسلس الغازات هو خروجها من غير الشعور بها، أما إن كنت تشعر بها أنها خارجة، ولا تستطيع مقاومة خروجها لأنها كثيرة، وبقاؤها مؤلم، فهذا ليس سلس غازات، لذا يجب أن تعمل على تخفيض كمية الغازات في البطن، وذلك بالتعرف على مسبباتها والتخلص من الأسباب.

- الإمساك فإن وجود بقاء الفضلات فترة طويلة، وقلة حركة الأمعاء تؤدي إلى تخمر هذه الفضلات، وخروج غازات ففي مثل هذه الحالة يفضل المشي اليومي، وشرب الماء بكثرة وتناول الخضروات التي تحتوي على الألياف.

- بعض الأطعمة تولد غازات مثل القرنبيط والملفوف والبقوليات، فيجب طبخها جيدا، والتقليل منها حتى تتخلص من هذه الغازات.

-استخدام الشيشة والتدخين.

- كثرة بلع الهواء وتناول الطعام بسرعة والتوتر، ولذا يجب تناول الطعام ببطء، ومضغ الطعام جيدا والفم مغلق.

- تناول المشروبات الغازية فيجب تجنبها.

هناك بعض الأدوية التي يتخفف من هذه الغازات مثل:
- الفحص الطبي.
- دسفلاتيل، وتؤخذ ثلاث مرات في اليوم.

وللفائدة يمكنك مطالعة الاستشارات التالية حول سلس الريح والتعامل الشرعي معه: 280454 - 279239 - 273356 - 2124138.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً