الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما العلاج الأمثل لالتهاب اللوز لدى الطفلة؟
رقم الإستشارة: 2127620

10222 0 395

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابنتي عمرها خمس سنوات وشهران، تعاني من سخونة، وجدت أن اللوزة اليمنى بارزة مع احمرار بسيط في العين، فهل ضروري إعطاؤها مضادا حيويا أم أكتفي بالليمون وحبة البركة والرمان وعصير الجوافة والزبادي مع الخافض؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رحيق حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ففي حال وجود ارتفاع في درجة الحرارة، وألم عند البلع، وتضخم في حجم اللوزتين، ووجود علامات للالتهاب مثل الاحمرار أو الصديد، وتضخم في الغدد الليمفاوية الأمامية بأعلى الرقبة، كل تلك العلامات ترجح وجود التهاب بكتيري، بنسبة تقترب من ثمانين بالمائة، وفي تلك الحالة يتم وصف مضادات حيوية لعلاجها.

أما في حالة وجود ارتفاع طفيف في درجات الحرارة، ووجود أعراض نزلة برد مثل الرشح والكحة، ووجود احتقان بسيط في الحلق، وقد يرتبط الأمر مع وجود إسهال أحياناً، كل تلك الأعراض ترجح في الأغلب وجود عدوى فيروسية، وبالتالي لا نصف مضادات حيوية، ونتابع الحالة بعد يومين مع وصف خوافض للحرارة، وأدوية للرشح أو الكحة حسب درجة الأعراض وحسب عمر الطفل.

في النهاية الطفل يحتاج للفحص من قبل الطبيب المختص لتقييم الوضع بشكل أفضل من الأهل، ولكي يحدد إن كان الطفل يحتاج العلاج بالمضادات الحيوية أم لا؟

هذا وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً