أشعر بضيقة طوال الوقت فهل سينفعني استخدام السبرالكس - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بضيقة طوال الوقت، فهل سينفعني استخدام السبرالكس؟
رقم الإستشارة: 2127886

5495 0 330

السؤال

كانت تأتيني ضيقة بين فترة وأخرى, لكنها كانت سرعان ما تزول, -يومين أو ثلاثة- مثال: قبل شهر كنت مسافرا لدولة أوروبية للسياحة, ومعي زوجتي, في أول أربعة أيام أصابتني ضيقة وألم في منطقة الصدر, ولم أستطع النوم بسببها, بعدها تحسنت حالتي –والحمد لله- .

قبل سبع سنوات -قبل الزواج- حصل لي موقف, توظفت في منطقة بعيدة عن أهلي, وبعدها انقطعت عن أهلي وأصحابي, وشعرت بوحدة شديدة, وأصبت بحالة اكتئاب شديدة, بحيث أني أحياناً كنت أبكي, وأحاول أن أكلم أي شخص بالهاتف, وبمجرد سماعي لصوت شخص أخر كنت أشعر بالراحة, ثم بعد مدة شهر تحسنت حالتي –والحمد لله-.

حاليًاً أعاني من اكتئاب وخوف من المستقبل منذ أسبوع تقريبا, كنت في إجازة, وبداية الإجازة كانت نفسيتي ممتازة, وفي منتصف الإجازة كل إخواني وأصحابي ذهبوا, -الذي يدرس والذي يعمل-, وبقيت لوحدي فترة من الزمن, شعرت فجأة بالملل, ومن بعدها أصابتني ضيقة وألم وحرارة في منتصف الصدر وإسهال, بين فترة وأخرى ما عدت أشتهي الأكل, أحياناً أجلس يوما كاملا على وجبة واحدة, لا أستطيع الجلوس لوحدي, أحاول أن أجلس مع زوجتي وعيالي, لا أحب الجلوس مع نفسي, أحاول أن أشغل نفسي بأي شيء, لكن الضيقة معي طوال الوقت.

سمعت بعلاج اسمه سبراليكس cipralex هل ينفع لحالتي؟

الله يعطيكم العافية, ويجعل ما تقومون به في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الأعراض التي تعاني منها لا أعتقد أنها أعراض اكتئابية بحتة, فحالتك -إن شاء الله تعالى- أقل من الاكتئاب, وهي أنك تعاني مما نسميه بالقلق الاكتئابي البسيط، يعني القلق هو الذي يسيطر عليك, ويظهر أنه لديك القابلية والاستعداد في الأصل لحدوث مثل هذه النوبات, وكذلك قد يكون مرتبطاً بالبناء النفسي لشخصيتك.

بعض الناس يحملون الكثير من سمات الحساسية, وسرعة التأثر, وعدم القدرة على التكيف والتواؤم مع الظروف الاجتماعية؛ حتى وإن كانت ظروفا طيبة.

أخي -إن شاء الله تعالى- هذه ليست حالة مرضية, حاول أن تبني دائماً فكرة عن التفاؤل, وحاول أن تدير وقتك بصورة صحيحة، طور نفسك في النطاق المهني, وتواصل اجتماعيا, ومارس الرياضة, وهذه -إن شاء الله تعالى- فيها فائدة كبيرة جداً لحالتك.

أما بالنسبة للعلاج الدوائي أعتقد أنك محتاج إلى السبرالكس, لكن بجرعة صغيرة ولفترة قصيرة, كما ذكرت لك حالة بسيطة، ابدأ بتناول السبرالكس, والذي يعرف علمياً باسم استالوبرام, تناول (5) مليجرام، أي نصف حبة بعد الأكل لمدة عشرة أيام, وبعد ذلك اجعلها حبة كاملة, أي (10) مليجرام يومياً, استمر عليها لمدة شهرين, ثم خفضها إلى نصف حبة, أي (5) مليجرام يومياً لمدة شهر ثم نصف حبة يوما بعد يوم لمدة أسبوعين, ثم توقف عن تناول الدواء.

الجرعة التي وصفتها لك هي جرعة صغيرة جدا, وكما تلاحظ فقد بدأنا بجرعة التمهيدية ثم الجرعة العلاجية, ثم جرعة الوقاية والتوقف.

أسأل الله تعالى أن ينفعك بهذا الدواء, وأؤكد لك أنه سليم وفاعل وغير إدماني، وأرجو أن تأخذ بالاسترشاد السلوكي البسيط الذي ذكرناه لك فهو -إن شاء الله- أيضاً نافع جداً.

ولمزيد من الفائدة يمكنك الاطلاع على الاستشارات حول علاج الخوف من المستقبل سلوكيا (261797 - 263284) والعلاج السلوكي للاكتئاب: (237889 - 241190 - 262031 - 265121 ) .

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: