الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضيق النفس الذي أعانيه ... هل هو ربو أم حساسية أم ماذا؟
رقم الإستشارة: 2129226

13063 0 479

السؤال

السلام عليكم,,,

في صباح يوم من الأيام قبل أسبوعين جلست للفطور، ولكن أتاني شيء مرعب, كأن شخصا يضغط على صدري من جهة اليمين واليسار، وضاق تنفسي وكاد أن ينقطع، ثم آلمتني يدي اليسرى كلها واليمنى، وبالكاد صرت أحرك يديّ مع تعسر التنفس، هلعت جداً وظننت أني سأموت في الحال، قمت من محلي وتحركت وصرت أدلك صدري مع التشهد والاستغفار، وجلست عشر دقائق تقريباً ثم تحسنت الحالة جيداً، ولكن بقيت آلام اليد اليمنى حتى صلاة المغرب، بعدها ذهبت إلى الإسعاف وأجرى الفحوصات، وأخذوا تخطيط قلب، وقالوا: سرعة الدقات عندك 110، وحولوني على العيادات، وبعدها ذهبت لأخصائي القلب، وأكد لي أنه يوجد تضخم في البطين الأيمن، وقال: إن قلبك سليم.

مع العلم أني كنت مدخناً سابقاً، وأنا -الحمد لله- لي أكثر من أربع سنوات متوقف عن التدخين، ولكن أعلمته أنني أستخدم علاج الصدفية، منها: ميثوتريكست، وحمض الفوليك، ومضادا، وكرتزون، يومياً لي أكثر من أربعة أشهر وأنا أعالج الصدفية، ولا أعلم هل حياتي في خطر؟!
لأنني لم أرتح للدكتور، وهو لم يخبرني شيئا، وأنا عانيت من ضيق التنفس لعشر سنوات، وكتمة شديدة، وكل طبيب يقول لي رأيا فالأول قال: عندك ربو، والثاني عندك حساسية، والثالث عندك اكتئاب، وحتى وقت كتابة الاستشارة وتنفسي ضعيف ومتعب، حتى وأنا أصلي أتعب جدا، أقوم وأتعب، وأجلس وأتعب!

أرجو المساعدة, وشكراً لكم, وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ غانم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هناك عدة أمور يمكن أن تكون السبب في هذه الأعراض التي تشكو منها، ومنها:
بالنسبة للربو فإنه قد يسبب نوبات من ضيق النفس، وتتميز بوجود تقلص في القصبات، مع تضيق القصبات، إلا أن الأمور تتحسن خلال عدة أيام، ويكون هناك صفير بفحص الصدر، ويكون الشعور عند حصول الهجمة هو ضيق في النفس، وإذا لم تتحسن الحالة يشعر المريض بصعوبة في إدخال النفس إلى الداخل، والربو عادة لا يوجد صعوبة في تشخيصه، فإنه عند وصولك للطبيب لم تذكر أنه قال لك إن هناك ربواً؛ لأنه يمكنه سماع الصفير، وإنما قال لك إن هناك تضخماً في البطين الأيمن، وهذا يكون سببه إما ارتفاع في ضغط الشريان الرئوي, أو أن يكون هناك تضيق في الشريان الرئوي.

في بعض الحالات يحصل تقلص في الشريان التاجي مسببا ذبحة صدرية، وعادة الألم يكون في الجزء الأيسر في الصدر، وقد ينتقل إلى الجزء الأيمن، إلا أن الآلام عندك كانت في الطرفين.

من الأمور التي يمكن أن تسبب هذا الشعور الحاد بالألم هو تقلص في المريء، والذي ينجم عن ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء، محدثا تخريشا للمريء، وقد يحصل تقلصا يسبب ألماً شديداً في طرفي الصدر، وينتقل إلى الخلف، وقد يشعر المريض بالهلع فيحصل نوع من زيادة التهوية، والتي تسبب تنميلاً في الأطراف، ومنها اليدان.

أنا أرى أنك تحتاج لإجراء صورة بالإيكو للقلب لمعرفة سبب تضخم البطين الأيمن، وصورة بالتصوير الطبقي للصدر (high resolution CT scan).

أما عن الأدوية التي تتناولها للصدفية فليست السبب في ذلك.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً