الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجهضت مرتين، والآن أريد الحمل، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2129944

1102 0 156

السؤال

السلام عليكم.

أجهضت مرتين في المرة الأولى عملت عملية نظافة، وفي الثانية أخذت حبوب لتنظيف الرحم حيث أنه بعد الإجهاض الثاني لم تنزل الدورة في نفس يوم موعد الدورة، بل نزل دم خفيف، ثم انقطع، ثم ذهبت إلى الحج، وعند عودتي جاءت الدورة قبل موعدها بـ10 يوم 10/11 ثم بعدها 10/12 ، وكانت تأتيني بسيطة لمدة خمسة أيام، وليس كالعادة.

أريد الحمل، ذهبت للدكتورة أعطتني (فوليك واسبرين) لمدة ثلاثة أشهر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ saa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

كنت أود لو أرسلت لي تفاصيل أكثر عن حالتك لكي أتمكن من مساعدتك أكثر , وعلى كل حال أستطيع أن أقول لك بما أنه قد حدث الحمل عندك, فحتى لو انتهى بالإجهاض, فأن هذا يعتبر أمرا مطمئنا ومبشرا بإذن الله؛ لأنه يدل على أن الخصوبة عندك وعند زوجك جيدة.

وأرى حاليا أن يتم عمل بعض التحاليل الهرمونية الأساسية خاصة بوجود اضطراب في الدورة الشهرية عندك -كما تذكرين- وهذه التحاليل هي:
LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-PROLACTIN-TSH-FREE T3-T4- DHEAS.

كما أرى ضرورة أن يتم عمل صورة ظليلة للرحم والأنابيب, للتأكد من أنها نافذة وطبيعية أن شاء الله.

وكذلك أرى ضرورة أن يتم عمل زراعة من عنق الرحم, للتأكد من عدم وجود التهاب خفي يسبب الإجهاض وعلاجه, أن وجد, قبل حدوث حمل جديد أن شاء الله.

إن كان كل شيء طبيعيا بإذن الله, فيمكن إعطاؤك منشطات المبيض,مثل حبوب الكلوميد, بجرعة تناسبك مع المتابعة الدقيقة بالتصوير لرصد الإباضة, وإن احتاج الأمر إلى إبرة تفجير, ثم توقيت الجماع بناء على ذلك, ليتم في تلك الفترة بتواتر كل 36 إلى 48 ساعة للمساعدة على تسريع حدوث الحمل بإذن الله.

أرى أن تتناولي الآن حبوب (الفوليك آسيد) فقط, أما حبوب الأسبرين فابدئي بتناولها عند حدوث الحمل, وأبكر ما يمكن, أي فور معرفتك بأن تحليل الحمل كان إيجابيا.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: