ظهور شيء أبيض على شفة طفلي ... هل يدل على شيء - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ظهور شيء أبيض على شفة طفلي ... هل يدل على شيء؟
رقم الإستشارة: 2131994

32259 0 540

السؤال

طفلي عمره خمسة شهور ونصف، ظهر على شفتيه لون أبيض، ويعضّ عليهما، فهل هناك مشكلة؟
وما العلاج؟
وكم الوزن المناسب لعمره؟
وما الأكل المناسب لعمره؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالتهاب الشفايف البسيط, أو ما يسمى (Cheilitis simplex) يحدث نتيجة للاحتكاك الزائد, أو تعرض الشفاه لأشعة الشمس, أو البرد الشديد, أو لمادة تثير التحسس للجلد.

والأعراض تتدرج من تشقق, وجفاف, وتكوين قشرة بيضاء رقيقة، وفي بعض الحالات يحدث نزيف, وتكوين قشرة غامقة, وأشد سمكاً.


والعلاج والوقاية يكون بدهن الشفاه بمادة عازلة, مثل: الفازلين (petrolatum), وهو نفسه الموجود بتلك المستحضرات للعناية بالشفاه, أو ما يعرف بزبدة الكاكاو.

متوسط الوزن لعمر ستة أشهر هو حوالي سبعة كيلوجرامات.

أما بخصوص الطعام فكل التوصيات في كل أنحاء العالم توصي ببدء إدخال الطعام للطفل عند عمر ستة أشهر، ويمكن في بعض الحالات استثناء ذلك، لكن يجب أن ندخل الأطعمة المناسبة، يجب تجنب إدخال أي عنصر يحتوي على بروتين غريب على الطفل قبل عمر ستة أشهر، مثل الزبادي، وبسكويت الأطفال، وهما من أشهر ما تستخدمه الأمهات قبل أي شيء آخر، وهذا خطأ شائع، إنما علينا أن نبدأ بالخضروات, مثل: البطاطس, والجزر, والكوسا المسلوقة بالماء فقط، مع البدء بكميات بسيطة، والزيادة التدريجية.

إعطاء الطعام للطفل هو أمر يأتي بالتدريج، ويحتاج إلى الصبر, وإعادة المحاولة، وعدم اليأس.

الأمر بالنسبة للطفل غريب، فهو تعود أن يرضع فقط، وإعطاؤه الطعام يمثل شيئاً غريباً؛ لذا نحاول ونعيد المحاولة دون عنف, أو غضب, أو صياح.

الطفل الصغير من الممكن أن يربط بين إعطائه الطعام، والصياح في وجهه، وهو ما يمكن أن يزيد المشكلة؛ فلذا يجب أن نتعامل مع الطفل بما يمكنه أن يستوعبه، وليس بمفاهيمنا نحن أنه يجب أن يأكل كي ينمو جيداً، وتتحسن حالته الصحية، فهو لن يستوعب هذا.

هناك بعض النصائح عن كيفية إطعام الطفل:
1- نتخير ما هو ناعم وسهل البلع، ومع الوقت يمكن أن يزداد الطعام خشونة.

2- لا نضيف أي ملح أو سكر للأطعمة المعطاة للطفل في المرحلة الأولى، ونبدأ في إضافتها للطعام مع الشهر التاسع، ونعطي الطفل المذاق الكامل بعد عمر السنة.

3- الأطعمة التي نبدأ بها هي البطاطس المسلوقة بالماء، ثم الجزر المسلوق، ثم الكوسا المسلوقة، ثم التفاح المقشر المبشور، ثم الموز المهروس، ثم الأرز المسلوق بالماء فقط، ثم الزبادي (بدون وجه, أو قليل الدسم), وذلك من الشهر السادس حتى التاسع.

4- بالنسبة للأطعمة في الشهر التاسع وحتى عمر السنة: المعكرونة المسلوقة, أو الشعيرية المسلوقة, أو لسان العصفور المسلوق، كبدة الدجاجة المسلوقة، بياض البيض المسلوق، جبنة المثلثات، جزء من ظهر السمك المشوي، الجزء الناعم من صدر الدجاج مفروما بشكل ناعم, مع إضافة قليل من الشوربة، بالإضافة إلى أطعمة الطفل التي تباع بالصيدليات، وعليها علامة العمر المناسب.

5- دائماً نبدأ بكمية صغيرة, ثم نزيد تدريجياً.

6- لا نعطي غير صنف جديد واحد كل أسبوع.

بالنسبة لمرحلة ما بعد السنة: يكون الطفل مسموحاً له بأن يأكل كل أنواع الطعام؛ وبالتالي لا يوجد برنامج معين، ولكن هناك خطوط عامة، فالطفل في هذه المرحلة بحاجة إلى الأطعمة الغنية بالكالسيوم، والحديد، والبروتين، والفيتامينات؛ لأنها مرحلة نمو وتطور العظام والأسنان والعضلات، واكتساب المهارات، ولكن الطفل ينشغل أكثر باكتشاف البيئة من حوله عن الأكل؛ ولذلك يُفضل أن يتناول الطفل من 4 إلى 6 وجبات في اليوم بدلاً من 3 مرات, كما يجب اختيار الأطعمة بين الوجبات بحرص بحيث تحتوي على الفاكهة, والخضروات الطازجة, والأجبان, والحليب, وعصير الفاكهة الطازجة، والابتعاد عن الحلوى التي قد تُسبب تسوس الأسنان.

والغذاء المتكامل يتكون من الألبان ومنتجاتها, بما يعادل كوبين من الحليب, ومن اللحوم, والأسماك, والطيور قطعة في حجم راحة اليد, أو بيضتين, ومن الفاكهة ثمرتان صغيرتان, أو كوب عصير من الفاكهة الطازجة, ومن الخضار المطبوخة (2-3) ملاعق طعام، وقطع قليلة من الخضار, والسلطة الطازجة, ومن الخبز نصف رغيف في الوجبة، والأرز, والمعكرونة ما يعادل أربع إلى خمس ملاعق طعام.

ويفضل أيضاً إعطاء الطفل دواء يحتوي على الفيتامينات والمعادن (multivitamin and multimineral formula) في حالة عدم تناول الطفل لمصادر المعادن, والفيتامينات بشكل جيد, والمتمثلة في الفواكه, والخضروات.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: