الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي ثقب في القلب وشُخص على أنه تراجع في القلب، فما معنى ذلك؟
رقم الإستشارة: 2132420

13077 0 500

السؤال

الســلام عليكم ورحمة لله وبركاته.
أنا فتاة عمري 17 عاما، يوجد لدي ثقب في القلب منذ كان عمري 7 سنوات.
عند مراجعتي للدكتورة قالت لي يوجد لديك تراجع بسيط في القلب.

أرجو توضيح مـا هو تراجع القلب وما هي أعراضه؟
والـسـلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه..

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ همـــ روح ـــسة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

لم تذكري أين الثقب في القلب، لأنه يمكن أن يكون هناك ثقب بين الأذينين أو ثقب بين البطينين.

فالثقب بين البطينين هو أكثر أمراض القلب الخلقية حدوثاً على الإطلاق، وهو يمثل حوالي 30 % من مجموع عيوب القلب الخلقية، ووجود هذا الثقب يسمح للدم بالدخول من البطين الأيسر إلى البطين، وبذلك تزيد كمية الدم التي يضخها البطين الأيمن إلى الرئتين، مما يؤدي إلى تضخم عضلة البطين الأيمن لتقوم بمقاومة ارتفاع ضغط الدم في الرئة الناتج عن زيادة كمية الدم فيها، ونتيجة لذلك يشعر الرضيع بصعوبة في التنفس بالإضافة إلى الإجهاد.

وحوالي ثلث من يعاني من هذه الحالة تنغلق الثقوب فيهم لوحدها خلال السنوات الثلاث الأولى من العمر، وإذا لم تنغلق فإنه يجب إغلاقها عن طريق عملية جراحية أو عن طريق القسطرة.

ثقب الأذينين: هو عبارة عن ثقب في الجدار الفاصل بين الأذينين، وهو ينقسم إلى ثلاثة أنواع: الثقب العلوي .. وهو ثقب في أعلى الجدار الفاصل بين الأذينين، ويكون مصحوب بمشاكل في الشريان الرئوي الأيمن، الثقب الأوسط .. وهو من أشهر ثقوب الأذينين وأكثرها حدوثاً، والثقب السفلي .. وقد يكون مصحوب بعيوب في الصمام الميترالي.

بالنسبة للثقب الأوسط .. قد لا يكون هناك أعراض ظاهرة ويكتشف بالصدفة عند الفحص الطبي لأي سبب، ومن أعراضه الالتهابات متكررة في الرئتين أو سرعة التنفس أو عدم انتظام دقات القلب، وقد ينغلق هذا الثقب في بعض الحالات تلقائياً ، ولكنه مع ما سواه من الثقوب التي لا تنغلق يجب غلقها إما جراحياً أو عن طريق القسطرة.

وأنا كذلك لا أدري ما قصده الطبيب بتراجع القلب إلا أنه قد يكون ما قصده هو قصور عضلة القلب، أي أن هناك ضعف في قدرة القلب على ضخ الدم الذي يأتيه من الرئتين، وإن كان ما قاله لك بعد أن أجرى الطبيب صورة الإيكو فعلى الأكثر هو عدم قدرة القلب على ضخ كل الدم، والطبيعي في مثل هذه الحالة هو أن يكون قدرة القلب أكثر من 60 %، فإن كان أقل من ذلك يخبر المريض أن هناك تراجع في قدرة القلب على ضخ الدم، وتكون النسبة أقل من 60%.

وقد لا يكون هناك أي أعراض إن كان القصور خفيفا، إما إن زاد فإنه قد يسبب ضيق في النفس عند الجهد، ويجب أن تنتبهي أنه إن ابتدأ أن يظهر القصور في القلب أو التراجع فهذا يعني أنه قد يكون هناك حاجة للتدخل الجراحي وعلى كل حال فهذا يقرره الطبيب المعالج.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً