تأتيني حالة الاختناق فجأة ولم ينفع معها الدواء - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأتيني حالة الاختناق فجأة ولم ينفع معها الدواء
رقم الإستشارة: 2133052

12582 0 391

السؤال

الدكتور العزيز: تحية تقدير واحترام:

بشكل مفاجئ شعرت وكأن شيئاً يخنقني، ذهبت إلى المستشفى وعملت تحاليل للقلب، والفحوصات سليمة -ولله الحمد- فتوجهت إلى طبيب باطني فقال لي عندك ارتداد مريئي، وأخذت دواء (لانسا برازول) لمدة ستة أشهر ولم أتحسن، ومازلت أشعر بالاختناق، وأشعر بألم بين أكتافي وفي كل جسمي، وأتجشأ أحياناً، وأحياناً يصل الاختناق إلى الجهاز التنفسي، وكلما أراجع الطبيب المختص يقول لا توجد عندك مشكلة.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فالشعور بالخنقة والغصة في الحلق أو الصدر هي أعراض نشاهدها كثيرًا في حالات القلق النفسي، وتفسيرها بسيط جدًّا، وهو أن التوتر النفسي الداخلي ينتج عنه انقباضات عضلية، ومن العضلات التي تتأثر بسرعة عضلات الصدر والرقبة، وكذلك الرأس والبطن وأسفل الظهر.

أنت -والحمد لله تعالى- سليم من الناحية العضوية، وليس لديك شيء غير ارتداد المريء، والذي يؤدي إلى زيادة إفراز الأحماض، أو الشعور بألم ناتج من هذا الإفراز، وأرجو أن تتبع التعليمات الطبية من حيث تناول الدواء المطلوب، وفي نفس الوقت يجب أن تنام في وضع خاص للتقليل من فرصة ارتداد الأحماض، كما أنه من الضروري أن تنظم طعامك، وتجنب الأطعمة الدسمة والوجبات الثقيلة في فترة المساء، هذا مهم جدًّا.

ممارسة رياضة المشي سيكون لها عائد إيجابي جدًّا على صحتك الجسدية وكذلك النفسية، وهذا سوف يخفف -إن شاء الله تعالى- هذا الشعور بالاختناق.

تمارين الاسترخاء أيضًا نعتبرها مفيدة وجيدة، وهي سهلة التطبيق لمن له رغبة فيها، ويمكنك أن تبحث عن طريق موقع البحث (جوجل) لمعرفة كيفية تطبيق هذه التمارين وتتبع الخطوات اللازمة لذلك، وأن يكون هناك التزام من جانبك للاستفادة من هذه التمارين.

هنالك دواء يعرف علميًا باسم (سلبرايد) ويعرف تجاريًا باسم (دوجماتيل) وجده الكثير من الناس مفيدًا لعلاج الانقباضات العضلية المصاحبة للقلق، خاصة إذا كانت هذه الانقباضات في منطقة الجهاز الهضمي، أنصحك بالحصول على هذا الدواء البسيط والذي لا يتطلب وصفة طبية.

جرعة السلبرايد هي أن تبدأ بخمسين مليجرامًا ليلاً، وبعد أسبوعين اجعلها خمسين مليجرامًا ليلاً وخمسين مليجرامًا صباحًا، استمر على هذه الجرعة لمدة ثلاثة أشهر، ثم اجعلها خمسين مليجرامًا لمدة شهرين، ثم توقف عن تناول الدواء، والسلبرايد يتميز بسلامته وفائدته، وهو غير إدماني وغير تعودي، ويعتبر من الأدوية النقية جدًّا فيما يتعلق بالآثار الجانبية السلبية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً