الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أخفف من تشققات حلمات الثدي بسبب الإرضاع؟
رقم الإستشارة: 2134423

31042 0 401

السؤال

دكتورتنا الفاضلة!

ممكن أعرف بطريقة تخفف من تشقق الحلمات والتهاب الثدي المتكرر من جراء الرضاعة.

حيث عانيت من طفلي من التهاب بالحلمة والثديين، في كل شهر يتكرر معي، حتى فطمته، وأنا حامل الآن وخائفة من الرضاعة، ومن كثرة ما عانيت من الألم وتناول المضادات الحيوية.

فكيف تكون الوقاية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالفعل يا عزيزتي هنالك نسبة كبيرة من النساء يعانين من عدم قدرتهن على الإرضاع بسبب حدوث الألم والتشقق في الحلمات.

في بعض الأحيان قد يكون السبب واضحا مثل: صغر حجم الحلمة، أو انقلابها للداخل، لكن في كثير من الحالات يكون الثدي طبيعي تماما، ويكون السبب هو عدم تحضير الثدي بشكل جيد مع عدم معرفة الطريقة الصحيحة في الإرضاع.

كما أن بعض النساء يكون الجلد لديهن حساسا بشكل كبير للملامسة واللعاب والتخريش، ومهما فعلن قد لا يتمكن من تلافي حدوث هذه المشاكل في الثدي خلال فترة الإرضاع.

لكن النصائح بشكل عام هي:

- البدء منذ الشهر السادس بعمل تدليك لطيف جدا للحلمة، والمنطقة حولها يوميا باستخدام كريم طبي مثل كريم (بيبانثين)، مع لبس حمالات ثدي مصنوعة من القطن تكون مريحة ولا تسبب ضغطا على الحلمات.

- وضع الطفل بعد الولادة مباشرة على الثدي، وعدم الانتظار إلى أن تبدأ درة الحليب؛ ليقوم بعملية المص وإزالة ما يكون قد تجمع في بداية الاقنية، مما نسميه باللغة العربية الطبية (الصمغة).

- عند وضع الثدي في فم الطفل يجب أن يتم التأكد بأن الطفل لا يقوم بمص الحلمة، بل يجب أن يطبق فمه على منطقة الهالة كاملة، والمص يجب أن يكون على الهالة فقط، أما الحلمة فيجب أن تكون في داخل فمه بشكل كامل.

- يجب أن لا يتم إطالة فترة الإرضاع بحجة أن الطفل لم يشبع، أو أنه يحب النوم على الثدي، فالطفل قادر على أن يفرغ الثديين خلال فترة 20 دقيقة؛ ولذلك فإن وضعه عشرة دقائق على كل جهة يعتبر كاف.

- بعد الإرضاع يجب غسل الثدي بالماء الدافئ والصابون اللطيف، وتفادي الصوابين المخرشة، ثم تجفيفه بالضغط اللطيف جدا، ويمكن دهن كريم ( بيبانثين) بشكل وقائي على الحلمتين بعد ذلك، وإن أمكن ترك الثديين بضع دقائق للتهوية قبل لبس حمالات الثدي، فهذا أفضل، ويقلل كثيرا من احتمال التشققات والألم.

- وإن صادف وكنت بمفردك في البيت فيمكنك استغلال هذه الفرصة، وتهوية الثديين عن طريق لبس قميص واسع وفضفاض من القطن، وبدون ارتداء حمالة الثدي، فهذا سيؤمن تهوية جيدة للحلمات، تمكن الجلد فيها من تجديد خلاياه وتسميك البشرة فيها.

نسأل الله عز وجل أن يتم لك الحمل والولادة على خير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً