الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم الصدر وخدر اليدين.. أسبابه وعلاجه
رقم الإستشارة: 2134934

30043 0 500

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني وأخواتي: عندي معاناة منذ ثلاث سنوات, عندي ألم في الصدر من اليسار مع كتمة شديدة, ولما أشعر بالأم أذهب مباشرة إلى المستشفى, ويفحصون الدم ويخططون القلب ويكون كل شيء سليما.

ذهبت لدكتور القلب قال كل شيء سليم, فحوصات الدم والتخطيط وتصوير الايكو, لكن عندي صمام المترالي حركته سريعة, قال أنه عادي وطبيعي ما فيه شيء, وأنت لا تكفر ولا تهتم.

وأنا الحمد لله لا أفكر فيه, وإيماني بالله قوي, لكن الكتمة موجودة, والخدر في اليد اليسرى موجود, والكتمة على الصدر من جهة اليمين لم يعالجها أحد.

مع العلم أن عندي غازات شديدة في البطن, أعزكم الله عملت فحص براز, وعملت فحص دم, وكانت المعدة سليمة من البكتيريا, وأعطوني دواء للغازات مصاص, لكن لا يفيد, إلى الآن فيني غازات, ويا ليت تفيدوني بالحل النهائي هذه الأسباب.

هل أسافر ألمانيا وأفحص فحصا شاملا أم لا؟

ويعطيكم العافية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الحمد لله أن إيمانك قوي, والشيء المطلوب منك أن تعلم أن ليس كل الأعراض التي يشكو منها الإنسان سببها أمراض خطيرة, فواضح أن للقلق عندك حيزا, فعلى الرغم من أن الأطباء يطمئنوك أنه لا يوجد سبب من القلب, أو من الرئتين لأعراضك, وهذا لا يعني أنه لا يفهمونك إلا أنهم قد لا يجيدون الجواب على تساؤلاتك. فأنت تريد جوابا على سؤالك ما هو سبب الأعراض؟ وكيف السبيل إلى التخلص منه؟

هناك أسباب كثيرة للكتمة منها القلب, والرئتين, وفقر الدم, إلا أن هناك سبب آخر كثيرا ما يغفل عنه البعض, وهو السبب النفسي, وقد يتأصل هذا السبب في نفس المريض فيصبح عنده وسواسا.

إن هناك مرضا لا يفهمه الأطباء, وأن عليه أن يفحص هنا وهناك لعله يجد الحل, والحل في كثير من الأحيان يعني أن يحاول الإنسان أن يشغل باله عن بعض الأعراض؛ التي قد تكون من عضلات الصدر, وتسبب له آلاما في منطقة الصدر -وخاصة في مثل سنك-, فمعظم أسباب آلام الصدر هي من عضلات الصدر وليست من القلب, أو من الرئتين, إلا أن الخوف من الأمراض يبقى في بال المريض.

وثقة المريض بالطبيب لها أهمية كبيرة في هذا الوضع, وشرح الطبيب للمريض عن سبب هذه الآلام مهم جدا أيضا.

وواضح أيضا أن القلق والتوتر لهما تأثير على أعراضك, إذ أن الأعراض التي تشكو منها في البطن هي من القولون العصبي, وفي القولون العصبي يكون هناك ارتباط وثيق بين الحالة النفسية للمريض والأعراض, فتزداد الأعراض عند التوتر والقلق, وتخف مع الاسترخاء, وتكون كل الفحوصات طبيعية في القولون العصبي.

ولذا في مثل حالتك يفيد بإذن الله تمارين الاسترخاء, وتجد في الانترنت الكثير من المواقع التي تعلم هذه التمارين, وكذلك الانشغال في الرياضة, فهذه أيضا تخفف من الأعراض بإذن الله.

ومن الأدوية التي يمكن أن تفيد بإذن الله دواء دوغماتيل Dogmatil 50 mg يؤخذ منه حبة مرتين في اليوم, ثم يمكن أن تزيدها إلى ثلاث, وبعد شهرين يمكن أن تنزلها لي حبتين ثم إلى حبة, ويمكن أن توقفها بعد ذلك.

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً