الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نزيف حاد فهل من علاج لإيقافه؟
رقم الإستشارة: 2135282

136706 0 1103

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

منذ أكثر من عام، بدأت هذه المشكلة, فالدورة الشهرية لا تنزل في أيامها الأولى إلا بشكل بسيط جدا، وتكون على شكل دم أسود جدا جدا، وقليل جدا، وتستمر بهذه الطريقة لمدة ستة أيام، وهي المدة المعتادة لدورتي، ثم يبدأ بعدها نزيف شديد، ولا يتوقف إلا بعد أيام طويلة.

راجعت الطبية، فقالت لي: يجب أن أوقف حبوب منع الحمل ( كنت أتناول حبوب ياسمين، ثم تركتها، وتناولت جينيرا، واستمريت عليها مدة، ثم تناولت حبوبا أخرى نسيت اسمها، ولكني أحسست بأنها لا تناسبني، ثم بعدها بمدة بدأت الاضطرابات في دورتي، علما بأنها في البداية كانت تنزل بشكل عادي، لكن الأيام كانت تزيد إلى 13 يوم أو 14، ولا أذكر، هل كان الدم في تلك الأيام دم دورة أم دما طاهرا؟ )، وطلبت مني الطبيبة أخذ إبر الحديد لأن الحديد ناقص، وبالفعل رفعت مستوى الحديد بأخذي للإبر، ولكن دون جدوى.

عملت كافة الفحوصات من: تحليل للغدة الدرقية، والهرمونات، وكلها كانت سليمة - ولله الحمد- .

عملت تصويرا للرحم لدى استشارية شهيرة في مدينتي، فقالت لي: هناك سماكة في بطانة الرحم، وقد تكون هناك ألياف، وقد أحتاج لإجراء عملية كحت ومنظار.

وفعلا أجريت لي العملية، ولكن دون فائدة، فبمجرد عودتي لبيتي بعد يومين بدأت النزف مجددا، وبشكل مخيف, فقد كان تدفق الدم شديدا، واستمر مطولا.

والآن جاءتني الدورة، وبنفس الطريقة الأولى، لا تنزل إلا بشكل متقطع، ودم أسود جدا، ولكن المدة زادت لعشرة أيام، ثم بدأ النزف الشديد.

ولقد قالت لي الطبيبة: بأنه لا يوجد سبب واضح لما تعانين منه، والأفضل لك أن تحملي، وأنا لا رغبة لي حاليا بالحمل بسبب ظروفي.

أرجو منكم مساعدتي..

- هل من علاج يساعد في نزول الدورة بدلا من هذا الدم الأسود؟
- ثم هل من علاج لإيقاف النزيف؟
- وماذا أتناول لمنع الحمل؟ لأني أوقفت تناول الحبوب من تلك الفترة.

شاكرة لكم جدا تعاونكم معي.. وأعتذر للإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،


حسب ما فهمت من رسالتك..

فإن المشكلة عندك هي نزول الدم بشكل مستمر حتى مع تناول حبوب منع الحمل.

ويجب أن يتم التأكد من عدم وجود اضطراب هرموني يسبب لك هذا النزف، ولذلك فيجب عمل التحاليل الهرمونية التالية:
LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-FREE T3-T4-PROLACTIN-DHEAS.

وكذلك يجب التأكد من سلامة عنق الرحم عن طريق أخذ مسحة للخلايا،
فإن كانت التحاليل طبيعية، وتم التأكد بالتصوير، وبنتيجة التنظيف، من عدم وجود أي سبب مرضي للنزف, وكنت غير راغبة بالحمل الآن.

فأرى أن الخيارات أمامك هي:

1- أن تعودي وتتناولي حبوب منع الحمل الثنائية الهرمون، مثل: (جينيرا أو ياسمين) ثانية، ولكن عليك الانتظار والصبر, فقد تحتاج هذه الحبوب إلى بضعة أشهر حتى يتقبلها الجسم، ويستجيب عليها, لذلك فقد يستمر حدوث بعض النزف في فترة أل 3-6 أشهر الأولى, لكن مع الاستمرار والانتظام بتناولها, فإن الدورة ستصبح منتظمة, وقليلة الكمية - إن شاء الله - .

2- وبإمكانك تجربة نوع آخر من هذه الحبوب وهو: نوع يسمى: بالمتعدد الأطوار TRIPHASIC PILLS ، ومنه مثلا: نوع-( CYCLESSA-)، أو نوع (TRI-CYCLEN-)، أو أي اسم آخر يتوافر في بلدك، ويكون بنفس التركيب تماما, فهذه الحبوب تعطي انتظاما أفضل للدورة.

3- وهنالك خيار آخر, وهو استخدام اللولب المقوى بالهرمون, وهو لولب (ميرينا)، وأيضا عليك عدم التسرع والحكم إلا بعد مرور ثلاثة أشهر على الاستخدام.

وفي بعض الحالات الشديدة، والتي لا تستجيب على العلاج، وخاصة تلك التي قد تسبب فقرا شديدا بالدم، فإنه يتم اللجوء إلى كي بطانة الرحم، عن طريق المنظار الرحمي, أو حتى استئصال الرحم، ولكن بالنسبة لك فإن هذا الحل غير مقبول، كونك ما تزالين راغبة بالحمل.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ألمانيا ابتسام ‎

    ربنا يشفيكي اللهم آمين

  • أمريكا رانيا من الاسكندرية

    انا حاسه الي لنتي فيه علشان انا مثلك يارب يعفوا عنك وعني

  • السودان أم مزن

    أسال الله لها العافيه

  • هدى

    اشكرك كثيرا

  • تونس مريم

    عليك بالحجامة النبوية وستشفين باذن الله

  • السعودية ام حنين

    الهي شفائك لكل نفس لا يعلم بوجعها الا انت

  • مجهول Samira

    زبنا يشفيك و الله انا نفس حالتك لمدة عشرين عام و اذا حملت يسقط الجنين حسبتا الله و نعم التكيل

  • مجهول أم محمد

    حاسه بك لأني مثلك بس فرق بسيط ربنا يشفي الحميع

  • مجهول مريم

    معي نفس حالتك تماما و حملت و ولدت و رجع المشكل ذاته
    ربي يشفيك و يشفيني و يشفي كل مريض يا رب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً