الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي فتق فخذي فهل لابد أن أعمل عملية؟
رقم الإستشارة: 2137564

21321 0 539

السؤال

لدي فتق فخذي، ولا يكون دائماً واضحاً، فهل من الضروري أن أعمل عملية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

في الفتق الفخذي يخرج جزء من الأحشاء أو الأمعاء من جوف البطن باتجاه الفخذ عبر قناة صغيرة تدعى بالقناة الفخذية، وتكمن خطورة هذه الحالة بأن الأمعاء يمكن أن تختنق عند خروجها من تلك الفوهة الصغيرة، وهذا يؤدي إلى انقطاع التروية الدموية إلى الجزء من الأمعاء الداخل في الفتحة، وبالتالي قد يؤدي إلى ما يسمى بتماوت الأنسجة، وحدوث حالة بطن حادة تحتاج إلى عملية إسعافية سريعة.

وقد وجد في الدراسات الحديثة أن الفتق الفخذي مسؤول عن 50 في المائة من حالات اختناق الأمعاء في الفتوق الحوضية، ووجد أيضاً أن نسبة حدوث اختناق الأمعاء بعد شهر من تشخيص الفتق هي بمعدل 22 في المائة وترتفع إلى 45 في المائة بعد سنتين من التشخيص، لذا فإنه دائماً ينصح مريض الفتق الفخذي بإجراء عملية جراحية لتصليح الفتق، والتأخر في إجراء العملية يمكن أن يؤدي إلى اختلاطات مهمة لاختناق الأمعاء.

عادة ما يتأكد الطبيب قبل إجراء العملية من أن الكتلة في الفخذ هي فتق فخذي، وليست حالة أخرى، إذ يمكن أن يتشابه الفتق الفخذي مع حالات أخرى، ويمكن إصلاح الحوض بعملية جراحية بسيطة، إذا لم تكن هناك اختلاطات لاختناق الأمعاء، حيث يجري شق جلدي أعلى الفخذ، أو على مستوى الكتلة، وتعاد الأمعاء إلى جوف البطن وتجرى خياطة، أو تضيق القناة الفخذية لكي لا يتكرر حدوث الفتق، وننصحك بإجراء العملية في أقرب فرصة ممكنة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب حسن

    شكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً