الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بآلام شديدة بمفصل الكعبين، يزداد عند الاستيقاظ من النوم، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2138818

68745 0 690

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ نحو سنتين بدأت أشعر بألم في مفصل الكعب بالقدم اليسرى، ومنذ يومين بدأ يظهر بمفصل الكعب بالقدم اليمنى، علماً بأنه يكون شديداً عند اليقظة من النوم، ولكنه يقل تدريجياً عند الحركة، علماً بأن سني 35 سنة، وأعمل محاميا، وهذا يتطلب مني المشي لفترات طويلة.

وأحياناً الجلوس لفترات طويلة، ووزني 125 كيلو، وأحياناً أشعر بألم في العضلات الخلفية للفخذين بعد الجلوس لفترة طويلة، وأحياناً أيضاً أشعر بألم في منطقة القطنية بالظهر، وألم في العظمة المجاورة لمفصل اليد اليمنى.

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تشكو منه هو ما يسمى التهاب الرباط الأخمصي (Plantar fascia)، فالكعب ليس مفصل، وهذا الرباط يربط كعب القدم بقاعدتها، ويتحمل ضغطا يساوي ضعفي وزن الجسم، والتهاب هذا الرباط من أهم أسباب آلام الكعب الذي قد يتحول مع استمرار المشكلة من غير علاج إلى تكون نتوءات عظمية في الكعب، والتي تسمى شوكة الرجل أو مسمار الرجل.

ومن أهم أسباب التهاب هذا الرباط:
1- الوقوف لفترات طويلة، وكثرة الأنشطة التي تتطلب الحركة الدائمة والمشي.
2- الوزن الزائد والبدانة؛ فهي من العوامل التي تساهم في آلام الكعب الحادة، وتظهر أكثر عند الإنسان في منتصف العمر أو عند البالغين الذين يعانون من زيادة في الوزن.

3- الوزن الزائد المفاجئ مثل الحمل.

4- الزيادة المفاجئة في المشي أو القيام بممارسة أنشطة رياضية، قد تكون من العوامل المساهمة في التهاب الكعب.

5- المشي غير الطبيعي وزيادة تسطح - تفلطح - القدم أو ضعف الهيكل المثبت لقوس القدم الطبيعي.

6- الأنواع المختلفة من اضطرابات المفاصل مثل: الروماتويد.
7- استعمال الأحذية غير المريحة وعالية الكعب التي لا تحتوي على دعامة لقوس القدم أو وسادة للكعب، فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن 85% من آلام القدم سببها الاستخدام السيئ للأحذية، أو الأحذية غير المريحة، أي أن يكون الحذاء قاسيا وواسعا عند الكعب عند الناس الذين يتطلب عملهم الوقوف أو المشي الطويل.

أكثر ما يشتكي منه المريض هو آلام في منطقة الكعب، مع الخطوات الأولى في الصباح التي قد تتحسن خلال اليوم، لكنها تعود من جديد، وتكون أكثر لدى النساء، وقد تستمر المشكلة إلى ستة أشهر مع العلاج، وقد تتحول إلى حالة مزمنة يصعب علاجها.

أما العلاج فإنه يكون بما يلي:

- التقليل من الوقوف الطويل إلى حدٍّ كبير.
2- تخفيف الوزن فهو من العوامل الرئيسية في حل المشكلة على المدى البعيد والتقليل من فرصة تكرارها.

3- إراحة القدم من المشي الطويل والوقوف الطويل؛ حتى يخف الضغط على الكعب، وتقليل الحركة والأنشطة حتى يختفي الالتهاب.

4- انتعال الحذاء المناسب واستخدام الأحذية المريحة والمزودة بدعامة لقوس القدم ووسادة للكعب لتخفيف الضغط والأنسب استخدام الأحذية الطبية الملائمة؛ فإن لذلك دورا كبيرا في تخفيف ألم باطن القدم، لذا يجب أن يتم اختيار الحذاء بكل عناية.

5 وضع التلبيسات الطبية اللينة داخل الأحذية heel cup مثل القطع المطاطية في الحذاء (كعب مطاط)shock-absorbing soles، والتي تدعى أحياناً: Viscoheel؛ ويوجد منها جاهز بالصيدليات لهذا الخصوص.

فإنّ ذلك يساعد على امتصاص الصدمات عند المشي ويحمي المنطقة الملتهبة من الضغوط الشديدة.

6- التدليك بالماء، وهو من العلاجات الجيدة، بغمس القدمين ليلاً بالتناوب بين الماء البارد والماء الساخن لعدة مرات، أي تُغمس القدم في الماء البارد لمدة خمس دقائق ثم يعقبها الماء الساخن لمدة خمس دقائق أخرى مع تكرار هذه الخطوات عدة مرات.. وهذه الطريقة تُعطي تأثير المساج للقدم بتفتيح الأوعية الدموية وغلقها، وهناك طريقة أخرى للمساج أو التدليك: بدهان لوسيون مرطب على القدم قبل الذهاب للنوم كل ليلة.

7- في الحالة الحادة يمكن وضع قطع ثلج تحت الكعب، أو استعمال كمادات الثلج بعد نزع الحذاء ووضع القدم عليها لمدة عشر دقائق مرتين أو ثلاثة في اليوم، ويمكن استخدام الثلج بداخل منشفة لتخفيف الالتهاب لمدة تتراوح بين 5 – 15 دقيقة على منطقة الكعب.

8- بفضل استخدام الأدوية المضادة لالتهابات العظام والمفاصل. مثل: الفولتارين أو بروكسين أو موبيك لفترة ستة أسابيع.

10- جلسات العلاج الطبيعي التي تساعد على تقليل شدة الالتهاب.

11- عناك تمارين خاصة لأسفل القدمplantar fasciitis exercises، وتمرينات إطالة Stretching لعضلات الساق وأوتار القدم.

ومن المستحسن الاستمرار عليها كبرنامج يومي حتى بعد التحسن لتمنع حدوثها مرة أخرى وهي كالتالي:

- قف أمام الحائط مع وضع القدم المصابة في الخلف، ثم وجّه أصابع القدم مباشرة باتجاه الحائط، وأبق كعب القدم ملامسا للأرض، وأبق الكاحل - رسغ القدم - في المنتصف والركبة ممدودة.

- مل بجسمك للأمام باتجاه الحائط، وستشعر بشد في أعلى عضلات الساق الخلفية.

- استمر في وضع الشد لمدة عشرين ثانية، وكرر ذلك ثلاث مرات، وقم بالتمرين ثلاث مرات يومياً.

في بعض الحالات التي لا تستجيب للعلاج فإنه يتم إعطاء حقنة كورتيزون موضعية في الكعب

بارك الله فيك وشفاك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا ابو خطاب العراقي

    جزاك الله خيرا

  • اليمن العج.المفصل

    المفصل

  • المغرب محمد

    جزاك الله خيرا

  • أمريكا محمد - مصر

    جزاكم الله خيراً .. معلومات قيمة جداً

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً