الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من أعراض مرضية متعددة، فما السبب والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2139404

8341 0 522

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هذه مجموعة من الأعراض التي أعاني منها، بعضها قديم وبعضها حديث، وقد استشرت في المجموعة الأولى عدة أطباء، وكانوا يشخصون حالتي بسوء التغذية أو فقر الدم (الهيموجلوبين) ينقص عندي من فترة لأخرى تقريباً كل 6 أشهر، لكنه يتزن من جديد، وحتى مخزون الحديد عندي طبيعي، ويبدو أنني لا أعاني من أي منهما والحمد لله.

أرجو إفادتي ببعض المسببات المحتملة لهذه الأعراض أو التحاليل التي يفضل أن أقوم بها، شاكرة لكم ذلك، ومن هذه الأعراض الملازمة لي:

- أعاني من انخفاض الضغط بشكل مستمر تقريبًا، يترافق أحيانًاً مع الدوار أو الصداع، وأحيانًاً لا تظهر أي أعراض، وأكتشف عن طريق المصادفة أن ضغطي منخفض جدًا.

- أعاني أيضًا من انخفاض الوزن، وزني يعتبر أقل من الطبيعي بقليل، في تحليل قمت به قبل فترة، اكتشفت ارتفاعًا طفيفًاً في الدهون لدي، لكنها لا زالت ضمن النسبة الطبيعية لوزني.

- بالإضافة إلى ذلك، أطرافي غالبًا باردة - وقد تزرقّ أحيانًا - رغم شعوري بالحر.

- يصيبني تنميل الأطراف من فترة لأخرى، لكن لا أظن أنه أكثر من الطبيعي.

- قمت بتحليل للسكر قبل عام (حيث أنه موجود في التاريخ العائلي) لكنه كان
طبيعيًا.

- أشعر بالتعب بسرعة بعد أي مجهود بدني.

ومن الأعراض الحديثة (منذ شهرين تقريبًا):
مؤخرًا، أصبحت أعاني من بعد الاضطرابات في النوم، فأحيانًا يصيبني الأرق، أو تقطع النوم، وأحيانًا أخرى يلازمني النعاس طوال اليوم وأنام لفترات أطول من المعتاد، مع العلم أنني منظمة في مواعيد نومي غالبًا، بين الأيام التي يصيبني فيها الأرق والأيام التي يلازمني فيها النعاس فترات نوم طبيعية، بمعنى أن الأرق ليس نتيجة لزيادة النوم ولا العكس، في الوقت ذاته تقريبًا، بدأ وزني بالانخفاض بعض الشيء مع أنني أكثر من الأكل، مع العلم بأني لم أمر بأي تغييرات من أي نوع في هذه الفترة.

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جنى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: ،،،

فهناك أعراض مقلقة وتحتاج للتقييم من قبل طبيب مختص، وهي ازرقاق اليدين وتناقص الوزن والتعب الذي تشعرينه بعد كل جهد، ففي مثل سنك فإن هذه الأعراض تتطلب القيام -بالإضافة للفحص الطبي من قبل طبيب مختص بالروماتيزم- كذلك تتطلب أيضاً عمل تحاليل خاصة، فالازرقاق في اليدين، إما أن يكون من البرودة أو يكون أحياناً بسبب مشكلة في الرئتين أو في القلب أو أحياناً يكون بسبب نقص الأكسجين أو بسبب تقلص الأوعية المحيطية.

وانخفاض الوزن مع زيادة تناول الطعام يمكن أن تكون بسبب السكري أو زيادة نشاط الغدة الدرقية أو أحياناً نتيجة نقص الامتصاص في الأمعاء.

أما الإعياء والتعب فهي من الأعرض العامة لها أسباب كثيرة منها فقر الدم، ومنها أمراض الروماتيزم، والأمراض المزمنة والقلق والتوتر.

وانخفاض الضغط إما أن يكون بسبب فقر الدم أو بسبب نقص في نشاط الغدة فوق الكلية أو نقص نشاط الغدة الدرقية، وأحياناً بدون سبب.

وكما ترين فإنك تحتاجين لفحص طبي دقيق وإجراء تحاليل، وقد تحتاجين لصور أشعة.

نسأل الله لك الشفاء والعافية من كل داء، هذا وبالله التوفيق .

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً