الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صداع شديد في منطقة العينين عند الاستيقاظ صباحاً... ما سبب ذلك
رقم الإستشارة: 2139422

17007 0 361

السؤال

أعاني من صداع شديد في منطقة العينين، وخاصة عند الاستيقاظ، ذهبت لدكتور عيون فقال عندك حساسية، وأن الصداع ليس سببه العين، فهل سبب الصداع قلة النوم أو التوتر أم أعمل فحوصات أخرى؟

أول شيء أفعله عند الاستيقاظ هو شرب كوب من الشاي على الريق لمعالجة الصداع، فما مضار شرب الشاي على الريق؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حنان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: ،،،

فهناك عدة أسباب للصداع الصباحي منها:
- ارتفاع الضغط الشرياني.
- التهاب الجيوب الأنفية واحتقان الأنف.
- ارتفاع ضغط الرأس Bening intracranial hypertension.
- الضغط على الأسنان في الليل أثناء النوم.
- قلة النوم والاكتئاب أو التوتر النفسي.

فإن تم فحص العين وقاع العين، فإن هذا يستبعد ارتفاع الضغط داخل الرأس، لأن ارتفاع ضغط العين يسبب وذمة في العصب البصري، إلا أن طبيب الأعصاب يمكنه كشف هذه الوذمة، فإن كان الضغط الشرياني طبيعياً، فهذا أيضاً يستبعد وجود ارتفاع الضغط كسبب لهذا الصداع، ويمكن أن تسألي من ينام معك في الغرفة إن كنت ممن يضغطون على أسنانهم أثناء الليل، فهذا يسبب صداعا صباحيا، وفي هذه الحالة يجب مراجعة طبيب الأسنان.

وأما بالنسبة للشاي فهو يساعد على تخفيف الصداع؛ لأن فيه كافئيين، وهناك العديد من المسكنات للصداع التي تحتوي على المسكنات وعلى الكافئئين، ولا بأس بذلك حتى ولو تم تناوله على الريق.

إن استمر الصداع ولم يتحسن مع الوقت، وإن لم يكن هناك أي من الأمور التي ذكرناها كسبب للصداع الصباحي، فيجب مراجعة طبيب مختص بالأمراض العصبية.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً