الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي حامل في الشهر الثامن وتريد إبرة التيتانوس، فهل تناسبها؟
رقم الإستشارة: 2139698

40983 0 618

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

زوجتي حامل في الشهر الثامن للمرة الثانية، علماً بأنها في الحمل الأول ولدت في أوائل الشهر السابع أو في آخر السادس، وهي الآن حامل في الأسبوع الأول من الشهر الثامن.

أريد أن أعرف الميعاد المفروض لأخذ إبرة (التتانوس)؟ وما هي التوصيات المطلوبة منها ومني قبل القيام بها؟ علماً بأن الولادة الأولى لها كان السبب الأول بإذن الله ثم السبب الثاني هو ثقب في المشيمة، وهل يمكن في هذه الأيام أن أجامعها أم لا؟

أيضاً إنني عندما أعاشرها وعند الإيلاج يخرج منها إفرازات مثل الخميرة أو مثل قطع الجبن الصغيرة! هل هذا مضر بالنسبة للمشيمة، وأيضاً بالنسبة لي؟ وهل توصون أن لا أجامعها في هذه الأيام حتى يتم الوضع بإذن الله؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لتطعيم التيتانوس فيمكن أخذه بعد انتهاء الشهر الثالث، وعادة يعطى بين الأسبوع 20- 30 من الحمل، أي بين الشهر الرابع والشهر الثامن، ويمكن لزوجتك أخذه الآن في الوقت المناسب.

وإن كانت زوجتك قد أخذت هذا اللقاح قبل مدة تقل عن عشر سنوات، فإن جسمها سيكون ما زال لديه مناعة، ولا حاجة لأخذه ثانية، وإن لم تكن تذكر متى أخذته فلا بأس من أخذه الآن.

ليس كل المستشفيات أو العيادات تعطي هذا التطعيم بشكل روتيني، فكل بلد يختلف عن الآخر، حسب نسبة الإصابة بهذا المرض، وإن الإفرازات البيضاء التي تكون بشكل قطع الجبن الأبيض، تدل على وجود التهابات فطرية في المهبل والفرج، ويجب أن يتم علاجها بسرعة في الحمل.

بما أن زوجتك في الشهر الثامن الآن، فيمكن العلاج عن طريق التحاميل المهبلية، ويجب أن تستعمل ثلاثة تحاميل اسمها GYNOPEVARYL عيار 150 ملغ، أو أي بديل آخر مشابه بالتركيب، تضع كل يوم تحميلة في أعلى المهبل قبل النوم، مع دهن كريم له نفس الاسم السابق على منطقة الفرج.

يجب ألا يحدث الجماع خلال فترة العلاج، كما أنه من الأفضل أن لا يحدث بقية الحمل؛ لأن لدى زوجتك قصة ولادة مبكرة في حملها السابق، وإن حدث جماع فيجب أن يتم مع استخدام الواقي الذكري خشية دخول السائل المنوي إلى الرحم وتحريضه للولادة.

نسأل الله العلي القدير أن يديم عليكما ثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً