هل بخاخ حساسية الأنف هو سبب تأخر الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل بخاخ حساسية الأنف هو سبب تأخر الحمل؟
رقم الإستشارة: 2139982

9495 0 430

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا امرأة متزوجة منذ 6 أشهر، وأرغب في الحمل، بتاريخ 4/3/2012 قمت بعمل فحص هرمونات، وذلك في اليوم الثاني من الدورة حسب تعليمات الطبيبة، وكانت النتائج كالتالي:- TSH=1.95 mU/L, FSH=5.99 IU/L, LH=3.10 IU/L, Prolactin=1.145 nmoI/L،

عند ظهور النتيجة أخبرتني الطبيبة بأنني -والحمد لله- لا أعاني من أي شيء، وكل الفحوصات جيدة، وكتبت لي حبوب حامض الفوليك أسيد لمدة شهر، وحبوب الدوفاستون لمدة 10 ايم على أن أبدأ بأخذها من اليوم 14 من الدورة، وعند انتهاء المدة المحددة من أخذي حبوب الدوفاستون، نزلت الدورة بعدها يومين مع آلام شديدة جداً لمدة يومين -والحمد لله- بعدها اختفت الآلام.

وعليه أود الحصول على بعض النصائح، والتي -وبإذن الله- سوف تساعدني في حدوث الحمل، كما أنني أود سؤالك بأنني أعاني من حساسية في الجيوب الأنفية، وعند تغير الجو تزيد أعراض الحساسية فأقوم باستخدام بخاخ للأنف مرة في اليوم عند الضرورة، واسم البخاخ هو Rino Clenil Spray فهل هذا البخاخ سبب في تأخير الحمل؟

أرجو إفادتي وجزاك الله الخير دائماً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن فترة 6 أشهر هي فترة لا تعتبر كافية من أجل القول بتأخر الحمل؛ لأن الحمل يحدث بنسبة لا تتجاوز 15% إلى 20% فقط, في كل شهر, أي من ضمن كل مئة سيدة تتزوج فإن 15-20 سيدة فقط ستحمل في الشهر الأول, ولكن هذه النسبة هي نسبة تراكمية, بمعنى أنها تزداد مع مرور الوقت, فمثلاً بعد 6 أشهر تصبح 50% إلى 60% أي ضمن المئة سيدة فإن 50 إلى 60 ستكون قد حملت بعد هذه المدة -إن شاء الله- وهكذا - وأعلى نسبة تكون بعد مرور سنة كاملة؛ حيث تصل تقريبا إلى 85% بمعنى أن الغالبية ستحمل وستبقى فقط 15 سيدة بدون حمل.

ومن هنا كانت أهمية الانتظار, لأننا نكون قد أعطينا الفرصة كاملة ليحدث الحمل بشكل طبيعي عند الزوجين, وتعرفنا على الحالات التي هي بحاجة إلى عمل استقصاءات وتحاليل.

بالطبع إن الهدف من الانتظار أيضا هو عدم تعريض الزوجين للضغوط النفسية, التي هي بحد ذاتها عامل قد يؤخر حدوث الحمل, بالإضافة إلى إعطاء الفرصة كاملة ليحدث الحمل بشكل طبيعي بدون تداخل طبي أو تناول أدوية, لكن إن كان هنالك عامل ما يستدعي الانتباه, كأن تكون الدورة مضطربة مثلاً أو أن تكون السيدة كبيرة بالسن أو كان الزوجان لا يرغبان بالانتظار أكثر أو غير ذلك, فيمكن البدء مبكرا بالاستقصاء وعمل التحاليل.

وإن كنت راغبة بالبدء مبكرا, فيجب على زوجك أولا عمل تحليل للسائل المنوي, ويجب عليك عمل صورة ظليلة للرحم والأنابيب, للتأكد من أنها سالكة.

وإن بخاخ الحساسية لا يؤثر على الحمل ولا يؤخره, ويمكنك استخدامه عند الحاجة كالمعتاد.

ويمكنك الاستمرار بتناول الدوفاستون من يوم 15 إلى يوم 25 من كل دورة, فإن حدث الحمل فلن يضره, بل سيعمل كمثبت إن شاء الله.

إن أهم شيء يجب عمله في مثل حالتك, كون زوجك غير متواجد إلى جانبك باستمرار, هو أن ينظم عمله بحيث يتواجد معك في فترة الإخصاب على الأقل, وهي الفترة من يوم 11 إلى 17 من الدورة في حال كنت منتظمة وبطول 28 يوما, ويجب أن يحدث الجماع في هذه الفترة بتواتر من 36 إلى 48 ساعة.

نسأل الله العلي القدير أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: