الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لم أجد علاجا نافعا لآلام صدري... فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2140154

6785 0 355

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة غير متزوجة, عمري 27 سنة, مشكلتي بدأت منذ 10 أيام, بدأت أعاني من ألم شديد جدا في الصدر, مع ضيق في التنفس شديد جدا يكاد يخنقني, وكأني أتنفس من خرم إبرة, مع ألم في شديد الظهر.

ذهبت إلى 3 أطباء, وعملت رسما للقلب, وايكو, وتحاليل غدة درقية, و cbc, وكل النتائج كانت طبيعية.

الطبيب الأول أستاذ في الأمراض الباطنية, قال لي إنه ارتجاع في المريء, وقلب عصبي cardiac neurosis, وكتب لي داينترا قرصا, وكونكور 2.5مجم, ونكسيما قرصا.

الطبيب الثاني أستاذ في الأمراض القلبية, قال إنه التهاب في عظم القفص الصدري, وأعطاني سليبركس 200 مجم, وكونترالوك فقط, وطلب مني إيقاف علاج الطبيب الأول.

الطبيب الثالث قال إنه التهاب في جدار المعدة.

الآن النوبات مازالت تأتي مرة كل يوم, ماذا أفعل بالله عليكم لأني أكاد أموت من النوبة, أريد النصيحة والعلاج.

ملاحظة: أنا أستخدم الآن سيليبركس وكنترالوك.
من فضلكم أرجو الرد بسرعة لأني متعبة جدا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم سمر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن الأطباء أجمعوا أن الألم ليس من القلب, وخاصة أن الايكو لم يظهر أي التهاب في غشاء القلب.

ولذا فإن ما يسبب مثل هذه الآلام الشديدة إما التهاب في غشاء الرئة, إلا أنه لم يذكر لك أحد أن الألم من التهاب غشاء الرئة, فهذا الألم يكون في مكان من الصدر, ويزيد مع أخذ التنفس, حتى أن المريض لا يستطيع أن يأخذ نفسا؛ لأنه مع كل نفس يأخذه يزيد ألم الصدر.

إلا أن الطبيب يسمع ما يسمى بالاحتكاك Rub في جدار الصدر عند الاستماع بالسماعة الطبية, وهذا الألم يخف مع المسكنات, وخلال أيام يتحسن إن كان السبب التهابا فيروسيا.

من ناحية أخرى فإن التهاب المفاصل الصدرية بين الأضلاع والغضاريف الأمامية للصدر؛ تسبب ألما شديدا في عدة مفاصل, ويستطيع الطبيب خلال الفحص تلمس هذه المناطق من الصدر, فتكون مؤلمة في الضغط, وهي كذلك تكون مؤلمة أثناء أخذ النفس, وقد يمتد هذا الألم مع امتداد الأضلاع, فيشعر به المريض على مسار الضلع إلى الخلف, ويتحسن بإذن الله مع المسكنات مثل السيليبركس Celebrex ويفضل تناول حبتين في اليوم, واحدة صباحا وأخرى مساء.

لذا يمكن أن تتلمسي بنفسك مكان الألم, فإن كان في أماكن متوضعة من جدار الصدر؛ وقد يكون هناك تورما بسيطا مكان هذه الألم في جدار الصدر, فإن سبب الألم يكون من مفاصل الصدر, ولا داعي للخوف منه, وسيخف خلال عدة أيام, وفي بعض الحالات قد يبقى لفترة أطول.

أما ارتجاع المريء فقد يسبب ألماً في الصدر, إلا أنه يترافق في معظم الأحوال مع الإحساس بالحرقة في أسفل الصدر, ولا يزيد مع حركة الصدر -أي لا يزيد مع أخذ النفس- ويخف مع تناول مضادات الحموضة مثل النكسيوم.

إن لم يتحسن الألم يمكن مراجعة طبيب مختص بأمراض الروماتيزم, فهو يستطيع أن يجزم لك إن كان هذا الألم سببه هو مفاصل الصدر.

بارك الله فيك وشفاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً