الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يكون القولون العصبي سبباً في ظهور بكتيريا اللسان التي تغير رائحة الفم
رقم الإستشارة: 2140962

40825 0 501

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

توفي والدي في شهر يناير - رحمة الله عليه - ومن بعدها بفترة - شهر أو أكثر - أحسستُ بوجع في القلب، فذهبت لطبيب باطنية وقلب، فقال لي: إن هذا الوجع سببه القولون، وكتب لي على بعض الأدوية، وقال لا بد لي من أن أقوم بعمل رجيم لأني مليء الجسم.

وقد سمعت أن القولون العصبي يأتي أحيانا بسبب الحالة النفسية، ولكن أنا نفسيتي حلوة وأصلي فروضي كلها والحمد لله، مع العلم أني حاليًا لا يوجد عندي مغص يُتعبني أو يُؤرقني، ولكن أحس بتيبس في الناحية اليسرى من بطني تقريبًا بجوار السرة من ناحية الشمال وما فوقها قليلا.

أسمع أصواتا كثيرة تخرج من بطني وبصوت عالي، وأحيانا أحس كأن معدتي بها شيء غلط أو وجع بسيط في السرة أو المنطقة التي بجوارها، وأوقات أكثر لا أحس بوجع، ولكن أشعر أني أريد أن أضع يدي عليها لمنعها من التحرك كثيرًا، وخصوصا وأنا أمشي.

مع العلم لا يوجد عندي إمساك، بالعكس أوقات كثيرة يكون الإسهال، وأنا غير مدخن، ولكن كنت مدخنا وقطعت التدخين نهائيا وجذريًا، هي مرة واحدة وصار لي أكثر من شهرين لا أدخن، وأقوم بعمل حِمية للتخسيس أكثر الوجبات تكون بالسلطات والخضار المشكل والمشويات.

فهل من الممكن أن يكون القولون العصبي سببًا في ظهور باكتيريا في مؤخرة اللسان تجعل من رائحة فمي كريهة؟

جزاكم الله خيرًا، وأتمنى الإفادة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ رامي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن القولون العصبي ليس مرضًا عضويًا، لذا لا يسبب ظهور باكتيريا في مؤخرة اللسان، وإنما هو زيادة في شعور المريض بحركات القولون، والتي بالتالي يشعر الإنسان بالآلام التي يمكن أن تأتي وتذهب، وتترافق مع أعراض أخرى مثل زيادة الانتفاخ في البطن، وقد يكون ما تشعر به في البطن من الناحية العلوية هو بسبب الغازات في البطن، وكذلك يترافق مع اضطراب في وظيفة القولون فقد يحصل إمساك أو إسهال.

وإذا كان الألم في أعلى البطن من الأعلى فإنه قد يشعر المريض بألم في منطقة القلب.

وترتبط أعراض القولون العصبي - إلى حد كبير - مع القلق والتوتر والضغوطات النفسية، وهناك أيضا بعض الأطعمة التي يمكن أن تزيد من أعراض القولون العصبي، وهي الأطعمة البقولية والبهارات والفلفل، والمريض يستطيع أن يتعرف على هذه الاطعمة التي تزيد من تلك الأعراض.

وأما الرائحة الكريهة فقد تكون من زيادة البكتيريا التي في اللسان، وفي هذه الحالة يفضل أن يتم تنظيف اللسان بواسطة فرشاة خاصة للسان.

نسأل الله لك الشفاء والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً