الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك طريقة لتقصير طول القامة؟
رقم الإستشارة: 2141220

73964 0 580

السؤال

السلام عليكم.

أنا أعاني من الطول الزائد؛ حيث إن طولي197سم, وعمري 25 سنة, طولي الزائد سبب لي مشاكل نفسية كثيرة, حيث صرت أحرج من تعليقات الناس, وأحرج من التقدم للخطوبة, فأريد أن أسأل هل هناك طريقة لتقصير طول القامة؟

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:


بداية: نرحب بك -ابننا الكريم- في موقعك, ونسأل الله تعالى أن يلهمك السداد والرشاد, وأن يستخدمنا جميعًا فيما يرضيه، وأرجو أن تعلم -ابني الكريم- أن هنالك من يستحسن طول القامة, وهناك من يدعي أن القصر أفضل, ولكن الصواب أن هذا الأمر لا ينتهي فيه الإنسان, ولا يصير فيه إلى حل, فأذواق الناس مختلفة, ولذلك لا حرج على الإنسان في أن يكون فارع الطول, والمهم هو أن يرضى بقضاء الله تعالى وقدره, بل إن الطول ربما كان ممدوحًا أكثر من القصر, واعلم أن كلام الناس لا ينتهي, ورضاهم غاية لا تدرك, فإن القصير لا يسلم من كلامهم, والطويل لا يسلم من كلامهم, والنحيف لا يسلم, والسمين لا يسلم من كلامهم, والعاقل لا يلتفت إلى كلام الناس؛ لأن الله تعالى لا ينظر إلى صورنا, ولا إلى أجسادنا, ولا إلى أموالنا, ولكن ينظر إلى قلوبنا وأعمالنا, فعليك أن تعمر قلبك بما يرضي الله تعالى, ولا تلتفت إلى ما يفعله الناس؛ لأن كلام الناس لا ينتهي, ودائمًا نحن نذكر قصة طريفة, قصة الرجل الذي كان معه طفل صغير, وكانت لهم دابة فأردفه خلفه فتكلم الناس فقالوا ألا يخافون الله -يعني كلاهما يركب على الدابة- فقال للولد: سمعت, قال: نعم, فنزل الأب, وجعل الطفل يركب, فمر على مجموعة, فقالوا: هذا طفل لا يعرف الأدب, كيف يركب والرجل الكبير يمشي, فقال: أسمعت ما قالوا, فأنزل الطفل وركب الرجل, قال الناس: هذا الرجل لا يخاف الله يركب ويجعل الطفل الصغير يمشي على قدميه, فقال: سمعت ما قالوا فنزل واقتاد الدابة ومشوا إلى جوارها, فقال الناس: هؤلاء مجانين هذه الدواب خلقها الله لتركب فانظر ما فعلوا بها, وكأنه أراد أن يعلمه أن كلام الناس لا ينتهي, ورضا الناس غاية لا تدرك, ومن الذي قال إن الطول عيب أو نقص, فهناك من يتمنى أن يكون طويلاً, وهذه هي الدنيا, يعني كل يشكي دهره, لست أدري هذه الدنيا لمن, فكل إنسان يريد أن ينظر إلى ما عند الآخرين, ولكن السعيد ينظر إلى النعم التي يتقلب فيها, التي وهبه الله إياها, واعلم أنك ستجد من النساء الطويلات, بل ستجد من النساء من يرغب في طويل القامة, فلا تنزعج لهذا الأمر, وأقبل على الحياة بثقة جديدة, وبأمل بالله تعالى, ولا تبالي بالذين يعلقون أو يتكلمون فإن هؤلاء فيهم عيوب كبيرة جدًّا, والسعيد هو الذي ينظر إلى نفسه, ويتأمل النعم التي يتقلب فيها؛ ليؤدي شكرها, فلا تلتفت إلى كلامهم, ولا تعطِ الموضوع أكبر من حجمه, واعلم أن هنالك طوال مثلك ولا يبالون, وأن هنالك قصار جدًّا ولا يبالون, بل يقضون الحياة بهجة وسرورًا وضحكًا, رضًا بقضاء الله تعالى وقدره, والحمد لله الطول محمده في الرجال, وليس فيه ما يذم, بل الأصل أن غير ذلك يمكن أن يُحرج منه الإنسان, فحق لك أن تفاخر بهذه الخلقة التي خلقك الله تعالى عليها, واعلم أن كل خلق الله جميل, وكل ما أبدعه هذا الخالق القدير سبحانه وتعالى ينبغي أن يحترم ويقبل ويرضى به الإنسان, والسعادة لا تتحقق إلا بالرضا بقضاء الله تعالى وقدره, فلا تتردد في التوجه إلى طلب من تشاء من النساء, وستجد من توافقك, ومن تقبل بك, فمثلك عملة نادرة؛ لأن هذه الاستشارة التي كتبتها والتواصل مع المواقع يدل على أنك تجيد التواصل, وأنك على وعي, وأنك تريد الوصول إلى حل لمثل هذا الذي أزعجك, فالحل عندنا أنه في الحقيقة ليست هنالك مشكلة, والإنسان ينبغي أن يرضى بشكله وهيئته التي خلقه الله تعالى عليها, وعلينا أن نعلم أنك ستجد من عباد الله من يعجب بهذه الهيئة؛ لأنه لولا اختلاف وجهات النظر لبارت السلع, فلا تعطِ الموضوع أكبر من حجمه, واشغل نفسك بالمفيد, وبطاعة ربنا العزيز سبحانه و تعالى.

وصيتي لك: بتقوى الله تعالى, ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله تعالى أن يسهل أمرك, وأن يلهمك السداد والرشاد, هو ولي ذلك, والقادر عليه.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية لدي نفس المشكله

    انا مثلك ولاكنني انثى مصيبة ان الانثى طولها كالرجل احمد ربك و انظر للذين هم اسوء منك

  • أمريكا احمد

    أنا طولي فارع بشده و متضايق من الحاجه دي بس الحمد لله و مرات أحس طولي يزيد بسرعه و لما أنزل الشارع الناس كلها تنظر لي نظرة إستغرات لما كرهت أنزل الشارع و أمشي الجامعه

  • الجزائر خيرة سمية

    السلام عليكم بالنسبة لي ساحاول ان اطيح من مقدار خجلك لاخبرك بأنني في سن ال14 سنة و طولي يتعدى 170 سنتمتر و انا اشكر الله على هذه النعمة اذ أنني استفدت منها ايجابيا بط
    رق عديدة فقد صار الناس يطلبون عوني في مساعدتهم و يخبرونني انني مفيدة حقا و هذا محفز نوعا ما لذا ارى ان طولك عادي و مناسب و عليك ان تنظر الى حالتك بصورة ايجابية فترى فائدة منها كما ان الشباب الطويلين هم مصدر الجمال و الشهامة فهل تريد ان تصير قزما يخسرون منه او طويلا يتعجبون به لذا أنصحك بفك عقدتك النفسية والسلام عليكم

  • السعودية فاطمة

    انا بنت وشايفة ان الطول جميل جداا للاولاد وانا طويلة والطول مو حلو للبنات بس الحمدلله

  • الجزائر محمد

    الحمد الله على نعمم الله

  • اميرة

    الطول احدى علامات الجمال
    واعلم ان الله خلقنا لجمال اخلاقنا وليس لجمال اجسادنا
    والطول يااخي للرجال فلماذا انت خجول ؟ هذه مجرد عقدة نفسية ينيغي عليك التخلص منها
    وكلام الناس في نقاش مفتوح لا ينتهي فهم يشتغلون بما ليس لديهم وينسون فضائح اعمالهم
    فهم يتكلمون دائما سواءا على القصير او الطويل او النحيل والسمين
    لذلك اقول لك لا تبالي لهم واتركم
    والنساء تحب الرجل الطويل القامة
    مع تحياتي لكم اخواني

  • السعودية عبدالعزيز

    لكن الطول المتوسط من علامات الجمال وليس الطول

  • زهرة العمراني

    باختصار يعني فش

  • الجزائر ملكه .الجزائر

    طولي زائد عن حد كل من يراني يقول طويلة بلا غلة

  • أمريكا محمد نجم الدين

    انا محمد اكره طولي الزائد طولي بقي 183وعمري 18سنه زهجت من التعليقات لكن الحمدلله

  • الأردن فلسطينيه

    انا نفس الشئ أعاني من الطول بس الطول حلو في ناس يحكون مو حلو بس أنا والله بموت على الطول الطول حلوو

  • السودان يوسف احمد

    انا متلك اخي الكريم اعاني من الطول بس الحمدلله علي كل شي قدر الله ماشاءالله فعل احمد ربك انك بخير وبصحه وعافيه

  • مصر Mohmad Ramos

    امنيت حياتي اقصررررر وبقي طولي طول اصدقائ انا اتخنفتتتتتتتتتتتت

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً